لم تكن محررة.. نظام الأسد يدعي السيطرة على قرية جديدة ويعلن بدء معركة عسكرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ادعت وسائل إعلام روسية موالية للنظام عن سيطرة قوات الأسد على إحدى القرى في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، معلنةً بذلك بدء معركة عسكرية جديدة في المنطقة.

ونقلت وكالة "سبوتنك" الروسية عن مصدر في جيش النظام قوله إنهم تمكنوا من السيطرة على قرية "لويبدة" شمال بلدة أبو دالي بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد تمهيد مدفعي وجوي كثيف.

وأضاف المصدر أن نظام الأسد أطلق عملية عسكرية جديدة في المنطقة تهدف لتوسيع سيطرة قواته على محور ريف إدلب الجنوبي، مدعومة بتغطية نارية مكثفة من طيران النظام الحربي وطيران الاحتلال الروسي.

من جانبها نفت شبكة "المحرر" الإعلامية التابعة لفصيل فيلق الشام الخبر الذي أوردته وسائل الإعلام الموالية، منوهةً إلى أن القرية المذكورة هي بالأصل تقع تحت السيطرة النارية لقوات الأسد منذ شهور ولا تتواجد فيها أية نقاط رباط لفصائل الثورة السورية.

يشار إلى أن قوات النظام أعلنت مطلع شهر أيلول الماضي عن موافقتها على هدنة وقف إطلاق النار الروسية المعلنة من جانب واحد، إلا أنها لم تتوقف برفقة الطائرات الروسية عن قصف عدة مناطق في إدلب وحلب واللاذقية، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين الأبرياء.

المصدر
الدرر الشامية الإخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق