إسبانيا معقل "مصارعة الثيران" تحنو أخيرًا على الحمير وتضع حدًا لأوزان راكبيها  

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لطالما واجهت إسبانيا انتقادات من قبل المنظمات المعنية بحقوق الحيوانات بسبب احتضانها سنويًا واحدة من أعنف المهرجانات بحق الثيران في العالم وبإصرارها على وجود حلبات لمصارعة الثيران داخل أراضيها.

لكن يبدو أن قلب السلطات الإسبانية بدأ يرق على الحيوانات بإصدارها قرارًا بضرورة تحديد وزن راكبي الحمير.

فقد أصدر مسؤولو بلدية ميخاس الإسبانية، قرارًا بمنع السياح الذين تزيد أوزانهم على 80 كيلوغرامًا من ركوب الحمير المنتشرة في المدينة، التي تعد أحد علاماتها المميزة.

وتشتهر بلدية ميخاس، الواقعة في مقاطعة ملقة التابعة للأندلس جنوبي إسبانيا، بـ"تاكسي الحمير"، إذ تعطي فرصة فريدة لزوارها لاستكشاف معالمها من على ظهر الحيوان الحمول، لكن مع انتشار الكثير من الشكاوى، ومقاطع الفيديو التي توثق سوء معاملة الحمير في كثير من الأحيان، فإن مسؤولي البلدية أصدروا مجموعة من القرارات لحمايتها.

كما شملت القرارات وضع حد للوزن المسموح به لركوب الحمير، وأخرى تهدف لتحسين الفحوصات البيطرية والنظافة الخاصة بتلك الحيوانات.

ومن المقرر أن تصبح هذه القرارات سارية بدءا من الأول من يناير المقبل، بعد جولة قصيرة من "المشاورات العامة".

يذكر ان إسبانيا ليست الدولة الأولى التي تتخذ مثل هذا القرار، فقد سبقتها اليونان، حيث قررت وزارة التنمية الريفية والغذاء في عام 2018 منع ركوب الحمير لمن يزيد وزنه عن 100 كيلوغرام.

لمزيد من اختيار المحرر:

حرب الطحين والبيض.. حدث إسباني يعود كل عام! (فيديو) 

المصدر
البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق