محافظ أسوان يجتمع لبحث آليات تنفيذ مشروع التنمية الشاملة لقرية إقليت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عقد اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، اليوم، اجتماعاً موسعاً لاستعراض المحاور الرئيسية وآليات تنفيذ مشروع التنمية الشاملة لقرية إقليت بمركز كوم أمبو، والذي يساهم في خدمة أكثر من 13 ألف نسمة، وتنفذه جمعية "مصر المحروسة بلدي"، وبدعم وتمويل من مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع، بداية من منتصف الشهر الحالي، ويستمر على مدار عام ونصف، وذلك استمراراً للتعاون المتواصل بين المحافظة والمؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني من أجل دعم تطوير العشوائيات، وتنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي "حياة كريمة" لتحسين الظروف المعيشية للبسطاء والأسر الأكثر احتياجا بمختلف المراكز والمدن وخاصة المناطق المحرومة والبعيدة والنائية.

حضر الاجتماع عماد ربيع، رئيس مجلس إدارة جمعية مصر المحروسة، والوفد المرافق له، بجانب مديري الصحة والتربية والتعليم والتضامن الاجتماعي والشباب والرياضة، إضافة إلى رئيس مركز ومدينة كوم أمبو.

وخلال الاجتماع، أشاد اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، بالمبادرات الجادة لجمعية مصر المحروسة، ومؤسسة بنك مصر، والتي تعكس المشاركة المجتمعية الفعالة والجادة لمساندة الجهود الحكومية لتقديم أفضل الخدمات لأهالي أسوان في العديد من المجالات التنموية، مؤكداً أن المحافظة تحرص دائماً على تقديم يد العون والمساندة لكافة المبادرات والجهود المبذولة لتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية لمحدودي الدخل والأسر الأكثر احتياجاً وخاصة في المناطق البعيدة والنائية، وهو الذي يعكس روح التلاحم والتعاون الذي تعيشه مصرنا الجديدة لتنفيذ وتطبيق حزمة المبادرات والتكليفات التي يطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لرفع مستوى المعيشة للمواطنين.

وطالب المحافظ من مسئولي الجمعية بأن يجرى مراعاة تأمين وصلات الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي عند تنفيذها بالمدارس أو المناطق المستهدفة حفاظاً علي سلامة أرواح المنتفعين بها.

من جانبه، أوضح عماد ربيع، بأن مشروع التنمية الشاملة لقرية إقليت يهدف إلى تحسين نوعية الحياة للسكان والأهالي من خلال إحداث طفرة نوعية وتطوير كامل، موضحا أن القرية تخدم 7 قرى بها في العديد من المجالات التعليمية والاقتصادية والبيئية والزراعية والاجتماعية، فضلاً عن خدمات البنية الأساسية، مشيراً إلى أن التكلفة التقديرية للمشروع تصل إلى 4.5 مليون جنيه، وتشمل تطوير مدرسة إقليت الابتدائية من خلال تجهيز وتدعيم 10 قاعات لرياض الأطفال، بجانب تأثيث حديقة للطفل بالمدرسة وتسديد المصروفات المدرسية لـ 100 طالب من الفقراء، وتوفير الزي المدرسي أيضاً لـ 100 طالب آخر، كما أنه مستهدف إجراء التحاليل وتوفير العلاج لـ 500 شخص، علاوة على توفير الأدوية اللازمة لـ 250 طفل مريض بالمجان، وكذا توفير 500 شقرة للحلاقة للوقاية من فيروس سي، إضافة إلى تطوير مركز شباب القرية، وتأسيس نادٍ اجتماعي ومسرح مكشوف ونادٍ للمرأة وتدعيمهم بالأجهزة والأدوات المطلوبة، أما بالنسبة للوحدة الصحية بإقليت فجرى إدراجها ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل.

وتابع رئيس مجلس إدارة جمعية مصر المحروسة بأن المشروع يتضمن أيضاً تبني وإطلاق العديد من المبادرات المجتمعية لدعم خدمات البنية الأساسية والمرافق العامة بالقرية، ومنها مبادرة لإنارة الشوارع، وأخرى لإنشاء مظلة ودورات مياه للسيدات بمكتب بريد القرية، بجانب بناء 10 منازل، وتوصيل مياه الشرب للشوارع الرئيسية بالقرية، فضلاً عن دعم وتشجيع الشباب للتوسع في تنفيذ المشروعات المتناهية في الصغر بإجمالي 65 مشروعا لتكون نموذجاً يحتذى به ولتساهم في توفير أكبر قدر من فرص العمل للشباب.

وشهد الاجتماع عرض فيلم تسجيلي عن ما قامت به جمعية مصر المحروسة بلدي من أعمال تطوير بقرية الرغامة البلد بمركز كوم أمبو بتكلفة وصلت إلى 4 مليون جنيه، والتي جرى الانتهاء منها في مايو الماضي، كما جرى تبادل الدروع بين محافظ أسوان ومسئولي الجمعية تقديراً لدورهم المتميز والجاد في خدمة المجتمع الأسواني.

المصدر
الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق