يجسد فيلم التوت والنبوت ويقتل أبناء عمومته بالفيوم .. تفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
لم يعلم أبناء العم بالفيوم أن القدر لهم بالمرصاد، وأن نهايتهم ستكون على يد ابن عمهم البلطجى فى يوم من الأيام.

عائلة عساف من العائلات المعروفة بالفيوم والتى يعمل أبنائها بالتجارة وصناعة الحلوى ويتصفون بالشهامة، إلا أن "يوسف .ح" 47 سنة والسابق اتهامه فى قضايا قتل ومخدرات، أراد أن يجسد شخصية حمودة فتوة الحارة فى فيلم التوت والنبوت دخل على إثرها السجن بعد حكم محكمة جنايات الفيوم بحبسه، وبعد أن قضى العقوبة وخرج من السجن.

وبدلا من أن يفتتح كشك لبيع الحلوى والسجائر أو يعمل فى اى عمل حر، لم يجد سوى فرض الإتاوات والبلطجة على بعض أصحاب المحلات التجارية وأصحاب رؤوس الأموال.

واستمر فى بلطجته حتى على ابناء عمومه، عادل محمد 50 سنة وابن عمه عصام 44 سنة، فنشبت بينهم مشاجرة بسبب مطالبته لهم بأموال عن امتلاكهم مصنع للتصنيع الحلوى والعسلية بحى كيمان فارس، وعندما رفضوا سداد الاتاوة، قرر وضع نهاية لحياتهم، و نجح في شراء طبنجة، وتربص لأبناء عمه أثناء جلوسهما على إحدى المقاهى بمدينة الفيوم وأطلق عليهما الرصاص، فأرداهما قتيلين في الحال وفر هاربًا.

كان اللواء عادل الطحلاوي مدير أمن الفيوم، قد تلقى إخطارا من العميد مصطفى المصري مأمور قسم ثان شرطة الفيوم، يفيد مقتل "عادل . م" 50 سنة، صاحب محل حلويات، وابن عمه عصام 44 سنة بطلقات نارية، أثناء جلوسهما على إحدى المقاهى بمدينة الفيوم.

أثبتت تحريات المقدم محمد سيد دعبس رئيس مباحث قسم ثان شرطة الفيوم أن مرتكب الحادث أبن عم المجنى عليهما ويدعى "يوسف . ح" 47 سنة عاطل والسابق اتهامه فى قضايا قتل ومخدرات دخل على أثرها السجن بعد حكم محكمة جنايات الفيوم بحبسه، وبعد ان قضى العقوبة وخرج من السجن، اى عمل حر، لم يجد سوى فرض الإتاوات والبلطجة على بعض أصحاب المحلات التجارية وأصحاب رؤوس الأموال.

ونظرا لوجود خلافات بينه وبين المجنى عليهما لمنعهم سداد الإتاوات التي كان يحصل عليها منهما وأنه نفذ جريمته باستخدام مسدس غير مرخص، وتربص لهما أثناء جلوسهما على إحدى المقاهى بمدينة الفيوم، وأطلق عليهما الرصاص، حتى لقيا مصرعهما فى الحال.

تم القبض على المتهم الذي كان مختبئا بأحد المنازل بمحافظة الجيزة، وتم تحرير محضر بالحادث، وعرضه على النيابة العامة التى تولت التحقيق.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق