ارتكب إثمين .. الإفتاء توضح عقوبة تحريم الاحتفال بالمولد وشراء الحلوى.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من يحرم الاحتفال بالمولد النبوي وشراء الحلوى فيه، ارتكب إثمين بسبب تحريم الاحتفال وتحريم الطعام.

وأضاف عثمان، في فيديو له، أن مولد الجميل لا يكون فيه إلا الجميل، فالحلوى تعبير جميل عن مولد النبي الأكرم ولا يمكن أبدا أن نحرم ما أحل الله من الأطعمة والمشروبات لا سيما تحريم الاحتفال بالمولد النبوي.

حكم شراء الحلوى
أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أن شراء الحلوى والتهادي بها أثناء الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف "مباح شرعًا ويدخل في باب الاستحباب من باب السعة على الأهل والأسرة في هذا اليوم العظيم".

جاءت فتوى مفتي الجمهورية ردًّا على سؤال حكم الشرع في شراء الحلوى والتهادي بها في المولد النبوي الشريف، حيث ظهرت بعض الأقوال التي تدَّعي أنها أصنام، وأن ذلك بدعة وحرام ولا يجوز للمسلم أن يأكل منها، ولا أن يشارك في شرائها ولا في إهدائها ولا في الأكل منها، فما الحكم الشرعي في ذلك؟

حكم الاحتفال بالمولد النبوي
وأجاب مفتي الجمهورية قائلًا: إن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف والفرح بها من أفضل الأعمال وأعظم القربات، ويندب إحياء هذه الذكرى بكافة مظاهر الفرح والسرور، وبكل طاعة يُتقرب بها إلى الله عز وجل، ويَدخُل في ذلك ما اعتاده الناسُ من شراء الحَلوى والتهادي بها في المولد الشريف؛ فرحًا منهم بمولده صلى الله عليه وآله وسلم، ومحبةً منهم لما كان يحبه.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق