رسالة خطيرة من أستاذ طب نفسي للأمهات عن مشاهدة الأطفال للتليفزيون.. فيديو وصور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الدكتور محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، وعضو حملة "جنة" لمواجهة العنف ضد الأطفال التي أطلقها الأزهر الشريف، إن هناك ظاهرة منتشرة بين كثير من الأمهات وهى ترك أطفالهن أمام القنوات التليفزيونية سواء الكرتون أو الموجهة للأطفال.

وأضاف "المهدي"، في ندوة موقع "صدى البلد"، أن بعض هذه القنوات تبث محتوى مشوه فيتسبب في تشويه التركيبة النفسية والتربوية للطفل، وفي بعض القنوات يكون محتواها جيداً ولكن ترك الطفل أمام هذه القنوات لساعات طويلة يترك أثر في نفوس الأطفال وقد يصابون بسببها بمرض التوحد.

وأشار إلى أن كثير من هؤلاء الأطفال لا يتحدثون لأنه تعود أن يتلقى رسالة أحادية من القنوات، فهو لا يمارس اللعب ولا يتعامل مع أحياء بل صور كرتونية او مواد فيملية، حتى أن بعض الأطفال قد يصل بهم الحال إلى التحدث بلغة الكرتون.

وأوضح، أن سبب هذا يرجع إلى استسهال الآباء والأمهات في التعامل مع بكاء الأطفال ويجلسونه أمام التلفاز لمشاهدة هذه القنوات وسواء ما تصدره إيجابيا أو سلبيا فإنه يفسد التركيبة النفسية للطفل، ناصحا الوالدين بالإبتعاد عن هذه الطريقة في التربية ويشملها كذلك الهواتف المحمولة واللعب عليها.

وأشار إلى أن الطفل تحت سن عامين لا يعرض للشاشات ومن سنتين حتى ست سنوات لا يرى الشاشات إلا وقت قليل وإن تعرض لها فلابد أن تكون الأم أو الأب معه ولا يترك منفردا. 

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق