بعد قليل.. أنظار العالم تتجه إلى معبد أبوسمبل لمتابعة ظاهرة تعامد الشمس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بعد قليل تبدأ الشمس تتعامد على قدس الأقداس بالمعبد الكبير للملك رمسيس الثانى بأبوسمبل، وهى الظاهرة الفلكية الفريدة التى جسدها القدماء المصريون وتتكرر مرتين كل عام يومى 22 فبرايرو 22 أكتوبر، والتى تلفت أنظار عشاق الآثار الفرعونية فى مصر والعالم، لمتابعة الحدث الأبرز فى الآثار المصرية.

 

وأكد الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أبوسمبل والنوبة، لـ"اليوم السابع"، أن ظاهرة تعامد الشمس تبدأ فى تمام الساعة 5:49 صباحاً بتوقيت القاهرة وفقاً للمعهد القومى للبحوث الفلكية بحلوان، وتستمر لمدة 20 دقيقة، بتعامد الشمس على قدس الأقداس داخل معبد أبوسمبل الذى تتسلل إلى مدخله الشمس وصولاً إلى قدس الأقداس فى عمق طوله 60 متراً.

 

وأضاف الأثرى أحمد مسعود، كبير مفتشى آثار أبوسمبل، أنه تقرر فتح أبواب المعبد أمام الزائرين لمتابعة تعامد الشمس من الساعة الثالثة فجرا، لدخول السائحين والزائرين لمتابعة ومشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس.

 

ويحيى مهرجان تعامد الشمس هذا العام 8 فرق من الفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، بإجمالى 300 فنان وفنانة، وهى: أسوان وتوشكى وبورسيعد وغزل المحلة وملوى وقنا وشلاتين والوادى الجديد.

 

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق