هل يجوز صيام جميع أيام الأسبوع؟ الإفتاء ترد.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
هل يجوز صيام جميع أيام الأسبوع؟ قال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن صيام الإنسان طوال أيام الأسبوع عدا الجمعة، جائز، بشرط ألا يترتب عليه ضرر بالإنسان أو يؤثر على حق من حقوق الزوج أو الأولاد أو حق من حقوق العمل.

وأكد «شلبي» في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: ما حكم الصيام طوال أيام الأسبوع عدا الجمعة؟ أن المرأة لا يجوز لها الصيام تطوعًا إلا بعد استئذان زوجها ما دام موجودًا معها، مستشهدًا بما رواه الإمامان البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يَحِلُّ لِلْمَرْأَةِ أَنْ تَصُومَ وَزَوْجُهَا شَاهِدٌ إِلا بِإِذْنِهِ ).

مدى صحة كراهية صيام جميع أيام الأسبوع
أجاب الشيخ محمد عبدالسميع، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال ورد إليه، وذلك خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المذاعة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مضمونة (ما مدى صحة كراهية صيام جميع أيام الأسبوع؟).

أكد "عبد السميع"، أن هناك أحاديث في كراهية صيام يوم الجمعة منفردًا لمن قصد ذلك؛ لكون الجمعة يوم عيد واحتفال للمسلمين ولا يصح صيامه، ولكن من كان يصوم الجمعة في عادة ضمن أيام محددة فلا مانع في ذلك، وهناك أحاديث ضعيفة عن كراهية إفراد يوم السبت بالصيام لكونه معظم عند غيرنا، وصيام شخص لهذا اليوم باستمرار يعني تعظيم هذه الشعائر وديننا يأمرنا ألا نعظم شعائر غيرنا.

حكم صوم يوم السبت منفردا
قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن صيام يوم السبت منفردا ليس حراما ولكنه مكروه إذا كان بغير سبب.

وأضاف عثمان، فى إجابته على سؤال « ما حكم الصيام يوم السبت منفردًا ؟»، أن هناك حديثا ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو (( لا تصوموا يوم السبت إلا فيما إفترض عليكم))، فبعض العلماء حكموا على هذا الحديث بالأضطراب.

وبيًن أنه لو صام الإنسان يوم السبت منفردًا فإنه يجوز ولو أراد أن يخرج من الخلاف فصام يومًا قبله أو يومًا بعده فيكون أفضل.

حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام
ثبت في الصحيحين من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( لا يَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إِلا يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ ) رواه البخاري (1849) ومسلم (1929).

وروى مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لا تَخْتَصُّوا لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ بِقِيَامٍ مِنْ بَيْنِ اللَّيَالِي وَلَا تَخُصُّوا يَوْمَ الْجُمُعَةِ بِصِيَامٍ مِنْ بَيْنِ الْأَيَّامِ إِلا أَنْ يَكُونَ فِي صَوْمٍ يَصُومُهُ أَحَدُكُمْ ) ( الصيام/1930) .

وفي الصحيح عَنْ جُوَيْرِيَةَ بِنْتِ الْحَارِثِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَهِيَ صَائِمَةٌ فَقَالَ أَصُمْتِ أَمْسِ قَالَتْ لا قَالَ تُرِيدِينَ أَنْ تَصُومِي غَدًا قَالَتْ لا قَالَ فَأَفْطِرِي وَقَالَ حَمَّادُ بْنُ الْجَعْدِ سَمِعَ قَتَادَةَ حَدَّثَنِي أَبُو أَيُّوبَ أَنَّ جُوَيْرِيَةَ حَدَّثَتْهُ فَأَمَرَهَا فَأَفْطَرَتْ ) رواه البخاري ( الصوم/1850)

قال ابن قدامة : " يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ , إلا أَنْ يُوَافِقَ ذَلِكَ صَوْمًا كَانَ يَصُومُهُ, مِثْلُ مَنْ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا فَيُوَافِقُ صَوْمُهُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ , وَمَنْ عَادَتُهُ صَوْمُ أَوَّلِ يَوْمٍ مِنْ الشَّهْرِ , أَوْ آخِرِهِ , أَوْ يَوْمِ نِصْفِهِ . المغني ج/3 ص/53

حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام .. قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدارالإفتاء، إن قد ورد في السنة النبوية أحاديث تقول بكراهة صيام يوم الجمعة منفردًا (دون صيام الخميس قبله أو السبت بعده)، موضحًا أن الكراهة تكون إذا قصد الصائم بفعله صيام الجمعة وخصه بذلك على الدوام، رغم أنه يعد يوم عيد للمسلمين «بحسب تعبيره».

وأوضح «عبدالسميع» في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، ردًا على سؤال: ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام؟ أن الكراهة تكون إذا قصد الصائم بصومه الاعتراض على ما شرعه الله من الاحتفال في يوم الجمعة كونه عيدًا للمسلمين، مؤكدًا أن من خلت نيته من هذا القصد، فلا كراهة في فعله وخصوصًا إذا كان صيام قضاء فوائت.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق