أنقرة توسع عدوانها في الشمال السوري، وادانات واسعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

توسع العدوان التركي الواسع على مناطق في شمال شرق سوريا ليطال مدنا وقرى على طول الشريط الحدودي. ومع إعلان وزارة الدفاع التركية بدء الهجوم البري للقوات والفصائل الموالية لها أفادت مصادر مطلعة عن عبور القوات التركية الحدود السورية باتجاه مدينتي تل أبيض ورأس العين حيث تتمركز الوحدات التركية، واوضحت المصادر أن القوات ستتوغل إلى الاراضي السورية من ثلاثة معابر تؤدي إلى منطقة شرق الفرات.
فيما نفت وسائل الاعلام السورية دخول قوات تركية الى مدينة تل ابيض. واشارت الى حصول اشتباكات بين عناصر “قسد” والجنود الاتراك غرب المدينة، واشارت الى أن القوات التركية قصفت مواقع تابعة لقسد في قرية الهوشرية التابعة لمدينة منبج بريف حلب الشرقي. هذا وعاودت القوات التركية استهداف بلدات نداس وعلوك وحميد ومدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وفيما ترتفع وتيرة المعارك في الشمال السوري يواصل الرئيس الاميركي دونالد ترامب تقديم الاعذار لقرار سحب قواته من سوريا ومستبعدا في الوقت نفسه بناء تحالف مع الأكراد بعد الهجوم التركي.
وقال ترامب: الأكراد يحاربون من أجل أرضهم. عليكم أن تفهموا هذا. وكما كتب احد الاشخاص في مقال جيد اليوم، هم لم يساعدونا خلال الحرب العالمية الثانية. لم يساعدونا في النورماندي مثلا. أنفقنا أموالا طائلة لدعم الأكراد. سواء على صعيد الذخائر، الأسلحة، أو المال.

وإزاء التطورات العسكرية في الشمال السوري يستعد مجلس الامن لعقد اجتماع طارئ ومغلق، كما أعلنت جامعة الدول العربية أنها ستعقد  اجتماعا طارئا يوم السبت لبحث العدوان التركي.
وأبدت دول أوروبية عدة بينها فرنسا خشيتها من احتمال أن يسهم الهجوم في انتعاش تنظيم داعش مجددا مع انصراف المقاتلين الأكراد إلى مواجهة تركيا. وأبدت الخارجية البريطانية قلقها البالغ إزاء العمل العسكري الأحادي. كما دعا رئيس الاتحاد الأوروبي جان-كلود يونكر تركيا الى وقف العمليات.

المصدر: قناة المنار

المصدر
قناة المنار

أخبار ذات صلة

0 تعليق