سامح عيد يكشف فشل الإخوان في أن تُخرج مبدعين تابعين للجماعة

الوسيلة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال سامح عيد، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، إن جماعة الإخوان الإرهابية عندما كانت جماعة شرعية وقانونية في مصر كانت لها فروع في كافة المحافظات، وكانت تتمنى أن يُصبح بعض أعضائها ضمن المبدعين، فكان لديهم نجيب الكيلاني، الذي قام بعمل 16 رواية، ولكن ليست على مستوى نجيب محفوظ أو إحسان عبد القدوس.

وأضاف "عيد"، خلال حواره في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة "TeN"، أنه حتى الروايات التي قام بتدوينها نجيب الكيلاني تحدث فيها عن الإسلام السياسي بشكل أدبي، حيث كان حديثهم عن السياسة في أغلب كتاباتهم، وكانوا قديما يستعينون بالمملكة العربية السعودية سواء في الدعم أو الإيواء.

وأشار الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، إلى أن السعودية كانت تستضيف الإخوان في الستينيات والسبعينيات، حيث إن السعودية هي من صدرت الفكر الوهابي للعرب بل وفي مناطق من العالم، وليس هناك حرج من قول ذلك، حيث لا يدين النظام الحالي الحاكم الرشيد في السعودية، لأن ذلك كان يحدث في الستينيات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق