الزراعة تبحث تصدير الثوم والعنب والموالح إلى البرازيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استقبل الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تريزا كرستينا، وزير الزراعة والثروة الحيوانية والتموين الغذائي البرازيلية والوفد المرافق لها، وبحثا سبل تكثيف التعاون في المجالات المرتبطة بالقطاع الزراعي والحيواني بين البلدين، وكيفية تعزيز حركة الصادرات والواردات للحاصلات الزراعية والمنتجات ذات الأصل الحيواني بين الجانبين، ودراسة مقترح لإنشاء شركة برازيلية لتصنيع اللحوم مقرها بمصر، بحضور بعض قيادات وزارتي الزراعة من البلدين، والسفير البرازيلي بالقاهرة.

ورحب الجانب المصري بإنشاء مثل هذه الشركة التي تتطلب دراسة جيدة من حيث اللوجستيات واختيار الموقع والاستفادة من الخبرات المصرية في هذا المجال، وعلى الصعيد الآخر ضرورة التنسيق مع وزارتي "الاستثمار والتعاون الدولي ووزارة التجارة والصناعة" في هذا الشأن.

ولفت أبوستيت، إلى أهمية التنسيق لزيارة لجنة فنية برازيلية لتحديد الإجراءات والالتزامات، ويليها زيارات أعمال التدريب والتأهيل، لتوفير الوقت والمضي قدما في هذا المشروع.

وبحث الجانبين استيراد الماعز والأغنام البرازيلية ذات الجودة العالية بعد فحصها جيدا، لضمان خلوها من الأمراض وعدم دخولها البلاد إلا بعد استيفاء اشتراطات الحجر البيطري المصري، وتنظيم استيراد اللحوم المجمدة من البرازيل في المواعيد التي لا تؤثر على المنتج المصري وبعد استيفاء شروط الذبح الحلال طبقا لقواعد الشريعة الإسلامية.

كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة فتح الأسواق للمنتجات الزراعية المصرية، خاصة العنب والثوم والموالح، وأكدت وزيرة الزراعة البرازيلية أنّه في القريب العاجل يتم استيراد العنب المصري، وخلال نوفمبر المقبل يتم إرسال بعثة فنية برازيلية لمصر للتفاوض النهائي في استيراد الموالح المصرية.

وتطرقت المباحثات أيضا إلى ضرورة توطيد العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي الزراعي، والتعاون في مجال البايو جاز والمخلفات والمحاصيل الزراعية، وتبادل الأصول الوراثية لمحاصيل الأعلاف وأشجار الخشب.

المصدر
الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق