ومن الحب ما قتل.. سريلانكي يشنق نفسه في مكالمة فيديو مع عشيقته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أقدم مواطن سريلانكي، مقيم بدولة الكويت، على شنق نفسه أثناء مكالمة فيديو له مع عشيقته، التي تحمل نفس جنسيته وتقطن معه في نفس العمارة.

وفقا لصحيفة الراي الكويتية، قام العاشق السريلانكي بإجراء مكالمة فيديو بعشيقته وهو في حالة غير طبيعية ليوثق لها عملية انتحاره شنقا فسارعت إليه محاولة إنقاذه، إلا أنها وصلت متأخرة، وتبين أنه فارق الحياة تاركًا البث المباشر على هاتفه.

ووفقا لمصدر أمني، قام العاشق السريلانكي، خلال مكالمته مع صديقته، بربط حبل في سقف غرفته وعلقه في رقبته ووثق لها عملية انتحاره بالصوت والصورة، مما تسبب في حالة من الصدمة والذهول للعشيقة التي سرعان ما خرجت من مسكنها إلى الشقة التي يقطنها ابن بلدها، وحاولت كسر الباب، إلا أنها فشلت، فساعدها أحد الجيران، باكستاني الجنسية.

وبعد تمكنهما من كسر الباب، وجدا السيرلانكي مُلقى على الأرض وهو ينتفض بسبب انقطاع الحبل في اللحظات الأخيرة من عملية الانتحار، وحاولا إنعاشه إلا أنهما فشلا في ذلك، فأبلغا عمليات وزارة الداخلية.

وعلى الفور انتقل إلى الموقع رجال الأمن وفنيو الطوارئ الطبية، وقاموا بإجراء الفحص على الشخص، واتضح أن هناك نبضا في جسده، وأسرعوا بنقله إلى المستشفى لكنه لم يصمد طويلا، حيث فارق الحياة عند الوصول إلى بوابة المستشفى.

واستنادا إلى المصدر، قام رجال الأمن بإبلاغ وكيل النائب العام بملابسات الواقعة، فأمر بتسجيلها قضية انتحار.

وعند التحقيق مع السريلانكية ذكرت أنها لاحظت أنه بحال غير طبيعية أثناء المكالمة التي أجراها معها ولا تعلم سبب إقدامه على هذا الفعل.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق