خالد الجندي للإعلاميين: "دُور الإفتاء في الدول الثانية بيضحكوا علينا"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
وجه الدكتور خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، رسالة إلى الصحفيين والإعلاميين، قائلًا: "يأهل الإعلام، يا أهل الصحافة، أنتم أمناء، لا بد أن توضحوا المسائل بأمانة".

وأضاف "الجندي" خلال برنامج "لعلهم يفقهون المذاع عبر فضائية DMC، أنه يجب على الإعلام أن يتحرّى الدقة في نسب الفتاوى إلى أصحابها.

وأردف معلقًا: "الأوقاف ليس لها علاقة، فهي جهة حكومية لها متحدث رسمي باسمها ووزير، ومثلا يأتي شيخ في الإفتاء له رأي لا تقول إن الإفتاء تقول".

وتابع: دار الإفتاء عندما تقول فتوى، فهي لها معايير شديدة التعقيب تراعي فيها صحيح الدليل وسطية الرأي، أمانة الطرح، أمانة النقل، والبعد الاجتماعي، كعلقا "دُور الافتاء في الدول الثانية بيضحكوا علينا".

واستطرد: "حتى تتأكدوا من أن هذه الفتوى أصدرتها دار الإفتاء يكون لها رقم وتاريخ ومختومة بختم النسر مكتوب عليه وزارة العدل، لا يجوز عندما يقول شيخ فتوى رأي، أن نحمل هذا الرأي لدار الإفتاء".

المصدر
الدستور

أخبار ذات صلة

0 تعليق