روسيا تعيد استهداف الطواقم الإسعافية في إدلب وترتكب مجزرة بحقهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتكبت الطائرات الروسية، اليوم الأربعاء، مجزرة مروعة، بحق الطواقم الإسعافية في إدلب؛ ما أسفر عن ارتقاء عدة مسعفين وتدمير سيارة إسعاف كانوا يستقلونها.

وقالت الجمعية الطبية السورية الأمريكية "سامز"، عبر صفحتها الرسمية على "الفيسبوك"، إن الطيران الروسي استهدف مكان عمل المنظومة الإسعافية في بلدة معارة الصين بريف ادلب الجنوبي؛ ما أسفر عن ارتقاء الممرض محمد حسني مشنن والسائق فادي العمر.

وأضافت المنظمة أن الاستهداف تم خلال عمل المنظومة الإنساني في تقديم الخدمات الطبية للأهالي، كما تسببت هذه الغارة في تدمير سيارة الإسعاف.

وأكدت المنظمة، أن الطائرات الحربية استمرت في استهداف المنطقة، ما تسبب أيضًا بمقتل عنصر من الدفاع المدني يدعى "يونس بلوظ"، حيث كان الدفاع المدني قد وصل إلى المنطقة لإسعاف المصابين.

وأشارت المنظمة إلى أن استهداف الكوادر الإنسانية يعيق أعمالها في تقديم الخدمات الطبية اللازمة للأهالي، لا سيما في هذه الظروف التي تشهدها مناطق ريف حماة الشمالي وريف ادلب الجنوبي، حيث يستمر القصف والغارات الجوية منذ أواخر أبريل/نيسان الماضي.

واختتمت المنظمة بيانها قائلة: إن "هذا الاستهداف تجاوز عدد الضربات على المرافق الطبية في شمال غرب سوريا، والتي بلغت 40 استهدافًا، كان حصة (سامز) منها ما يزيد عن 17 استهدافًا.

وكانت الأمم المتحدة قد أدانت الشهر الماضي، استهداف "نظام الأسد" لأحد الطواقم الإسعافية، أثناء عملهم على إسعاف المصابين، الأمر الذي أسفر عن  مقتل ثلاثة مسعفين تابعين لمنظومة إسعاف "بنفسج".

وقال حينها، ستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك: إنَّ المنسِّق الإنساني الإقليمي في سوريا بانوس مومسيس، أعرب عن "صدمته الكبيرة" إزاء التقارير التي وردت عن حادثة الخميس 21 يونيو/حزيران، والتي أدت إلى مقتل مريضة وثلاثة من المسعفين، في إدلب.

هذا المقال "روسيا تعيد استهداف الطواقم الإسعافية في إدلب وترتكب مجزرة بحقهم" مقتبس من موقع (الدرر الشامية الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدرر الشامية الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق