بعد عام من افتتاحه.. متحف آثار سوهاج يتحول إلى مؤسسة ثقافية وتعليمية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

احتفل أبناء سوهاج والأثريين في المحافظة، بمرور عام على افتتاح متحف آثار سوهاج القومي، بعد أن ظل المتحف متوقف العمل به لمدة 35 عاما ليرى النور على يد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويتم افتتاح رسميًا بحضور الرئيس وقيادات الدولة في 12 أغسطس الماضي.

وقال عبداللطيف الريس، وكيل متحف آثار سوهاج، إن متحف سوهاج يعتبر جوهرة المتاحف المصرية، وتم انشاء المتحف بمواصفات عالمية، من ناحية مداخل ومخارج المتحف، وصالات العرض، ومداخل لذوي الاحتياجات الخاصة، والمتحف هو المتحف الوحيد في مصر له مرسي سياحي، تكلف انشاءه حوالي 70 مليون جنيه، و75% من القطع الاثرية المعروضة هي من الاكتشاف التي تمت في المحافظة، وتلك القطع تحكي تاريخ سوهاج، والمتحف يحكي قصة تأسيس اول دولة في التاريخ، كانت عاصمتها أبيدوس، وتوحيد مصر بدأ من سوهاج، وكانت أبيدوس قبلة الحج لكل المصريين عندما كانت مصر إمبراطورية، تمتد من بلاد الرافدين حتى جبال الجزائر وانتهاء بمنابع النيل في وسط أفريقيا. 

وأضاف أن إدارة المتحف تحاول لربط المتحف بمؤسسة الأيكوم، للاطلاع على الابحاث والعروض الحديثة وامدادنا بالمعلومات واخر التطورات في العرض المتحفي الخارجي، وتم عمل عدة بروتوكولات مع جامعة سوهاج، لترجمة القطع الاثرية بمختلف لغات العالم، ولدينا تعاون مع كليتي الآثار والعلوم، وهناك ورش لتعليم التراث، والمتحف يحكي قصص التوحيد والنسيج والحج، وكل قاعة في المتحف تحكي قصة معينة وهذا ما يتميز به متحف سوهاج عن بقية متاحف مصر.

قال أحمد الديب، أمين متحف سوهاج، أن المتحف شهد في الفترة من 13 أغسطس من العام الماضي حتى نهاية الشهر وهي الفترة التي تم تخصيصها للجمهور بالمجان زيارة حوالي 250 ألف زائر مصري، و241 سائحًا أجنبيًا، لافتا إلى أن المتحف زاره خلال عام كامل حوالي مليون زائر، مشيرا إلي أن الرحلات المدرسية للمتحف تتم بشكل يومي وهناك من 6 إلى 8 رحلات مدرسية يوميا للمتحف، وتم عمل برنامج لربط المناهج التعليمية بالقطع الأثرية في المتحف، وتم الاطلاع علي جميع المناهج التعليمية في المدارس، والتنسيق مع مديرية التربية والتعليم لتنظيم رحلات للطلاب. 

وأضاف الديب، أن المتحف به ورش تعليمية مثل ورش النسيج والحلي والتطريز، كما أن هناك ورش لتعليم لغة الإشارة، ويوجد قاعات للمحاضرات، ويتم تنظيم احتفالات في الأيام العالمية للأمم المتحدة، وتم تنظيم معرض بعنوان "تاور" وتعني الأرض المقدسة، وهو معرض خاص لرسم القطع الاثرية، ولاقى إقبالا كبيرا من الجمهور، والمعرض الحالي هو بعنوان مجد سوهاج وهو خاص بالقطع الأثرية السوهاجية، وأن المتحف تحول إلى مؤسسة ثقافية وتعليمية غير هادفة للربح.

وأكد أن المتحف بصدد عمل سجلات جديدة للمساعدة في تأريخ بعض القطع الأثرية، وهناك فحص يومي للقطع الأثرية من قبل قسم الترميم ويتم ملاحظة الحرارة والرطوبة داخل فتارين العرض والتعامل مع أي قطعة تحتاج ألي إصلاح وترميم، مشيرًا إلى أنه تم تنظيم دورة تدريبية للمدرسين في سوهاج خلال الشهر الماضي، وحاضر في الندوة إلهام صلاح، رئيس قطاع المتحف لتعريف المدرسين بالقطع الأثرية لتوعية الطلاب في المدارس في كيفية التعامل معها والحفاظ عليها، موضحا أن المتحف يعرض 950 قطعة أثرية يوجد بالمخزن حوالي 2000 قطعة أخري.

هذا المقال "بعد عام من افتتاحه.. متحف آثار سوهاج يتحول إلى مؤسسة ثقافية وتعليمية" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق