طلاب يصممون طائرة بالزجاج الفايبر: وصلنا نهائي مسابقة الهياكل المركبة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بـ12 فريق من الجامعات المصرية، يتكون كل منها من 5 طلاب، بدأت المرحلة النهائية للمسابقة المحلية للهياكل المصنعة من المواد المركبة المتقدمة، التي تقام ضمن بروتوكول تعاون بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والكلية الفنية العسكرية في مجالات العمل البحثي المشترك وتأهيل الكوادر البشرية.

أحمد السيد، طالب بكلية الهندسة قسم تعدين جامعة الأزهر وقائد فريق "الأزهر تيم" المتأهل للتسابق بالمرحلة النهائية، يقول إنه منذ الإعلان عن المسابقة في يناير الماضي، وتعريف أحد الأساتذة بكلية الهندسة بها، تحمس للمشاركة، حتى استضافتهم الكلية الفنية العسكرية في مارس الماضي وحصلوا على تدريب، تعرفوا فيه على شروط المسابقة والمواد التي سيتم استخدامها.

الزجاج الفايبر والكاربون الفايبر، أهم المواد التي تعتمد عليها المسابقة حيث أنها مواد مبتكرة حديثا، ذات وزن قليل نسبيا ولكن يمكنها رفع أثقال ذات أوزان كبيرة، وفقا لما قاله "السيد"، لـ"الوطن"، موضحًا أن تصميمهم مجسم ليس له هوية واضحة، وهو عبارة عن ألواح مثبتة على أعمدة لاختبار قدرتها على تحمل ما يوضع فوقها من أثقال.

وأضاف أن هناك توجها عالميا لاستخدام هذه المواد في صناعة السيارات والطائرات، لذلك تقوم فكرة المسابقة على تدريبهم على استخدام هذه المواد، وتعريفهم خواصها، وهو ما تم في مارس الماضي، ثم بدأت الفرق المشاركة في المسابقة من أكثر من عشرين جامعة، الاستعداد لخوض امتحان يختبر استيعابهم لآليات التصميم والاستخدام، ثم تأهل فريقهم بناءً على أداءه الامتحان للمشاركة في الدور النهائي.

"ست أيام من 9 الصبح لـ6 بليل"، هكذا وصف السيد، الدور النهائي، الذي بدأ السبت الماضي، في الكلية الفنية العسكرية، بيوم تعريفي بالتصميم المطلوب تنفيذه، ثم بدأ التنفيذ بشكل يومي، لتسليم المنتج النهائي يوم الأربعاء، والخضوع لتقييم لجنة التحكيم بالكلية الفنية العسكرية، يوم الخميس القادم.

"احنا أصغر فريق مشارك واتأهلنا"، يقولها، بفخر، أحمد هشام، طالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة قسم "ميكاترونيكس" جامعة 6 أكتوبر، حيث سمع عن المسابقة من أحد أساتذته بالجامعة، ومن اللحظة الأولى، قرر أن يشارك إلى جانب أصدقائه الذين يشاركهم في كل مشروع، منذ جمعهم الاغتراب عن محافظاتهم بشقة بمدينة 6 أكتوبر.

ويصف "هشام" لـ"الوطن"، الكلية الفنية العسكرية بـ"بطل المسابقة" حيث احتضنتهم منذ اليوم الأول للتدريب، في مارس الماضي، وكانت كلمات اللواء محمد زهران، المسئول عن المسابقة بالكلية الفنية العسكرية، بمثابة إشارة البدء، التي دفعتهم للتفاني في العمل لساعات طويلة، "ماكانش فيها عذر اتوفرتلنا كل السبل".

نتيجة التأهل للدور النهائي في أول شهر يوليو، التي لم يكن هشام وأصدقاءه يتوقعونها، دفعتهم لبدء تصميم طائرة من الزجاج الفايبر، ودراسة آليات تنفيذها بحيث يمكنها تحمل أثقال عند تجربتها، وتقودهم للفوز بالمركز الأول بالمسابقة.

هذا المقال "طلاب يصممون طائرة بالزجاج الفايبر: وصلنا نهائي مسابقة الهياكل المركبة" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق