تقرير حقوقي: 33 مجزرة للنظام وروسيا في منطقة خفض التصعيد خلال 3 أشهر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكدت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها اليوم الأربعاء، أن روسيا مسؤولة عن مجزرة "معرة النعمان"، فيما ارتكب "نظام الأسد" وروسيا 33 مجزرة خلال 3 أشهر.

ووثقت الشبكة خلال 3 أشهر مضت، ارتكاب النظام وروسيا 33 مجزرة في منطقة خفض التصعيد الرابعة، مُشيرة إلى مسؤولية القوات الروسية عن مجزرة معرة النعمان أضخمِ المجازر منذ التَّصعيد العسكري الأخير على المنطقة.

وحصرت الشبكة الجرائم في عمليات القتل خارج نطاق القانون والقصف العشوائي والمتعمَّد، والتشريد القسري وقصف المباني السكنية والمنشآت الحيوية بما فيها المشافي والمدارس وصولًا لاستخدام الأسلحة الكيميائية، ولا تزال تلك الانتهاكات الفظيعة مستمرة.

ورصدت الشبكة مقتل ما لا يقل عن 781 مدنيًّا، بينهم 208 طفلًا، و140 سيدة، في منطقة خفض التَّصعيد الرابعة منذ 26/ نيسان/ 2019 حتى 27/ تموز/ 2019 على يد قوات النظام وروسيا، حيث قتلت قوات النظام السوري 625 مدنيًّا بينهم 170 طفلًا و115 سيدة، فيما قتلت القوات الروسية 156 مدنيًّا بينهم 38 طفلًا و25 سيدة.

وحول مجزرة "معرة النعمان" البشعة؛ أوضحت الشبكة أنَّ وزارة الدفاع الروسية نفت في تصريح لها تنفيذَ طائراتها لأية عملية عسكرية في تلك المنطقة مُتهمة الدفاع المدني بإدلائه بتصريحات مزيفة.

وأظهرت الشبكة أنَّ المواقع التي أظهرتها المقاطع المصورة التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية في 26 و27 تموز لتثبت عدم تعرض السوق -الذي تعرَّض للهجوم- لأي هجمات، تُظهر سوق الهال في المدينة وليس السوق الشعبي الذي شهدَ المجزرة.

كما دعت الشبكة في ختام تقريرها مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وأن يتضمَّن إجراءات عقابية لجميع منتهكي وقف إطلاق النار.

وكذلك تقديم دعم حقيقي لمسار جدي لعملية السلام في سوريا وتحقيق انتقال سياسي عادل يضمن الأمن والاستقرار، وإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي.

هذا المقال "تقرير حقوقي: 33 مجزرة للنظام وروسيا في منطقة خفض التصعيد خلال 3 أشهر" مقتبس من موقع (الدرر الشامية الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدرر الشامية الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق