محمد الشحات يكتب 28 قصيدة لابنه المغترب في "سيعود من بلد بعيد"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ربما تكون المرة الأولى في تاريخ الشعر العربي أن يقوم شاعر بإصدار ديوان، قصائده كله لابنه المغترب.

التجربة قام بها الشاعر محمد الشحات الذي يصدر له قريبا ديوان "سيعود من بلد بعيد"، عن دار الأدهم للنشر والتوزيع، وهو الديوان السابع عشر للشحات.

ويلاحظ أن الشعر العربي يحفل بقصائد كتبها شعراء لأبنائهم، أمثال حطان بن المعلّى، ابن الرومي، أبو الحسن التهامي، أحمد شوقي،، الأخطل الصغير، الصافي النجفي، بدوي الجبل، أبو فراس النطافي، كريم مرزة الأسدي، سليمان عيسى، وأدونيس.

إلا أن الشحات يكتب في هذا الديوان 28 قصيدة لابنه المغترب وتتسع الدائرة لتشمل الحفيدة أيضا، حيث يسعى الشاعر إلى مغازلة الابن بالحديث عن الوطن ومحاولة أن يربطه به هو وحفيدته، حيث تدور قصائد الديوان حول الاغتراب الخارجى للابن والاغتراب الداخلي للأب، ليلتقى اغترابهما في حالة إنسانية نادرة، مفعمة بفيض من المشاعر والأحاسيس الصادقة من محبة أبوية جارفة لابنه الغائب.

ومن أجواء قصائد الديوان: "سيعود من بلد بعيد قلت انتظر كيما أرتب بعض أشيائي وأغلق كوة القلب العنيد ظل الحنين يدق في جنباتها ليمر من أسوار صدري علّه يلقاك أول ما تهل".

وأيضا يقول الشحات في إحدى قصائده: "بعض الفطائر في انتظاركَ وجه أمك لم يزل يستقبل الليلات بحثا عنك في قصص الطفولة"، ويقول أيضا: "عاد إلى غربته فتفسخ قلبي وتناثر وتدلى من محبسه شوق كنت أحاول ألا ينفلت فيفضحني فأدق على أوردتي كي لا أنفض ما قد علق بها وأعاود غلق منافذها حتى لا أبدو نزوع الشوق فأدور كي لا تهرب من عيني ملامحك وأنت تغادر".

هذا المقال "محمد الشحات يكتب 28 قصيدة لابنه المغترب في "سيعود من بلد بعيد"" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق