المصري كيدز.. حدوتة: «محمود» و«ليلة القدر»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

محمود النهارده كان عنده فى الحضانة احتفال، وكانت الميس بتكلمهم عن إزاى رمضان عدى بسرعة، وقالت: يا أولاد، إنتو عندكو فرصة كبيرة علشان نملا فانوس الخير.

فى أواخر شهر رمضان، فى ليلة جميلة اسمها ليلة القدر. لو عملنا فيها عمل خير كأننا عملنا أكتر من ألف شهر.

رجع محمود البيت وهو مقرر إن مش لازم ليلة القدر تفوت. وراح سأل مامته: هى إمتى بتكون؟ ردت مامته: ليلة القدر دى ربنا ميّز بيها شهر رمضان عن باقى الشهور، وفيها كمان نزل القرآن على الرسول، وفى سورة باسمها فى القرآن بتقول لنا فضلها، وهى المفروض بتيجى فى العشرة أيام الأواخر من الشهر، وبتكون ليلة فردية مش زوجية، وفيها العمل خير من ألف شهر، وبنعرفها لما الشمس تطلع تانى يوم وبتكون صافية زى القمر كدا مظبوط. والليلة دى بتكون خير وسلام وبركة وقبول من ربنا يا محمود.

وعدت ليلة والتانية ومحمود كل يوم يعمل عمل خير ويحطه على الفانوس ويدعى ربنا إنها تكون ليلة القدر لحد ما جه يوم الجمعة وكان بيتوضى علشان ينزل مع باباه، وكان على صلاة الجمعة هيروح. وهناك سمع الشيخ بيقول إن خلاص رمضان خلص والعيد على وصول. ولازم نشكر ربنا إنه خلانا نصلى ونصوم. وندعيه كمان إن رمضان ييجى تانى سنين كتيير. ولازم نشكر ربنا على النعم اللى عندنا وندعيه دايمًا إنه معانا يفضل دايمًا قريب.

رجع محمود البيت وكانت أغانى العيد فى التليفزيون، وكان باباه موجود، راح محمود وقال له إنه زعلان إن رمضان خلاص بيخلص وإنه كان فيه مبسوط. رد باباه: ما تزعلش يا حبيبى، وندعى ربنا دايما إن رمضان ييجى علينا سنين كتيير وخلاص كلها كام يوم وتفرح بالعيد ويلا بقى عشان ننزل ونروح نشترى هدوم ولعبة العيد زى ما جبنا كده الفانوس. وماتزعلش إن رمضان خلص.

العيد جاى وهتاخد فيه فلوس ودى (العيدية) اسمها كده بيكون، وكمان هنتفسح طول الأسبوع، وناكل الكحك والبسكوت. أيوه صحيح وكمان البيتى فور! أنا حالا هكون جاهز عشان لبس العيد، أنزل أشوف وأقضى أحلى عيد مع أهلى وأصحابى وأكون مبسوط.

هذا المقال "المصري كيدز.. حدوتة: «محمود» و«ليلة القدر»" مقتبس من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

أخبار ذات صلة

0 تعليق