“تركيا” تلاحق صاحبة رواية “قواعد العشق الأربعون”.. والروائية توضح حقيقة ترويجها للتحرش بالأطفال

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صحيفة المرصد : تحقق السلطات التركية مع الكاتبة ألف شفق صاحبة رواية “قواعد العشق الأربعون”، بحسب صحيفة “الغارديان”، والتي اعتبرت ما تفعله تركيا تهديدا لحرية التعبير.
ويأتي هذا التحقيق إثر جدل اشتعل على مواقع التواصل في تركيا حول التحرش بالأطفال، تم خلاله اتهام بعض الروائيين بالترويج لمثل هذه الجرائم.
وتداول ناشطون على “تويتر” مؤخراً صفحة من رواية للكاتب عبدالله شفقي، ما دفع وزارة الثقافة التركية لرفع دعوى ضد الكاتب. وبحسب موقع “أحوال” التركي، يتضمن المقطع المذكور اعتداءات ضد طفل، يرويها المعتدي بنفسه.
تعاطف واسع
وبدأ مستخدمو مواقع التواصل في تركيا بنشر مقاطع من أعمال لكتّاب أتراك آخرين، منهم لألف شفق وعائشة كولين، مطلقين ضدهم نفس الاتهامات الموجهة لعبدالله شفقي.
وقالت ” شفق” إنها تلقت العديد من الرسائل المسيئة خلال اليومين الأخيرين، بينما طالب نائب عام بالتحقيق في كتبها، خاصة كتاب “نظرات ثاقبة” الصادر عام 1999 و”بنات حواء الثلاثة” الصادر عام 2016.
وأشارت إلى أن السلطات في تركيا تركز الآن على الروايات التي تتضمن قصصا عن التحرش بالأطفال، مبديةً استغرابها من هذا الأمر، خاصةً أن تركيا تشهد الآن ازديادا في الجرائم ضد الأطفال والنساء.
انتقاد السلطات التركية
وأقّرت الروائية بوجود مقاطع في رواياتها تتحدث عن التحرش بالأطفال، لكنها أكدت أن ذلك لا يعني أنها تحث قراءها على هذه الأفعال.
وتحدثت عن السلطات في تركيا قائلة إنهم لا يلاحظون الفرق. إن كتب روائي عن مواضيع كالتحرش بالأطفال، يقتطعون هذه المقاطع من كتبه ويعتبرون أنه يدافع عن هذه الممارسات. إنه العكس تماماً. طيلة حياتي، دافعت عن حقوق النساء والأطفال والأقليات. لذا هذه الاتهامات بالنسبة لي لا أساس لها”.
يذكر أنه تمت ملاحقة وتبرئة شفق في 2006 من تهمة “إهانة تركيا”، إثر تحدث إحدى شخصيات رواياتها عن “المجزرة الأرمنية”.

هذا المقال "“تركيا” تلاحق صاحبة رواية “قواعد العشق الأربعون”.. والروائية توضح حقيقة ترويجها للتحرش بالأطفال" مقتبس من موقع (المرصد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المرصد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق