مع أصوات الرصاص..عيد العمال في الأماكن الملتهبة عربيًا له طعم خاص

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا تهدأ أصوات الرصاص في الأماكن الملتهبة في الوطن العربي مثل اليمن وسوريا، ورغم أن عيد العمال هو شيء يحتاج إلى مناخ من الاستقرار النسبي للإحتفال به، إلا أنه تم الإحتفال به رغم أجواء الحرب.

جاء عيد العمال في اليمن بنكهة مختلف رغم الحرب التي قسمت البلاد بين الشرعية والحوثيين، حيث لم يفت كل جانب من جوانب الصراع أن يهنئ العمال على طرقته الخاصة.

عيد العمال 

ونظمت جامعة عدن حفل ضخم بمناسبة عيد العمال في اليمن، حيث قام كل من وزير حقوق الإنسان ونائب وزير الخدمة المدنية ورئيس الجامعة يكرمون عمالها وموظفيها

بينما كرمت إدارة مطار عدن الدولي، اليوم، 155 موظفًا وموظفة من المبرزين بمناسبة اليوم العالمي لعيد العمال الذي يُصادف الأول من شهر مايو من كل عام.

وقال وزير النقل صالح الجبواني، إن تكريم الموظفين المبرزين يأتي تقديرًا لاسهاماتهم وجهودهم من خلال كفاءة الأداء ونوعية الخدمات للارتقاء بمستوى سير عمل ونشاط مطار عدن، مستعرضًا جملة المشاريع التطويرية التي من المقرر تنفيذها خلال الفترة القادمة في مختلف القطاعات، والتي سيكون لها أثر إيجابي على تطوير أداء الكادر وحركة العمل بالمطار.

وعلى الجانب الآخر، من سيطرة الحوثيين لم يفوتهم عيد العمال في اليمن، حيث قام مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، بتهنئة العمال والعاملات في اليمن بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف الأول من مايو.. مؤكدا أن لا نهضة أو بناء بدون حرية واستقلال.

وقدم المشاط التهاني والتبريكات إلى عمال الجمهورية اليمنية في الداخل والخارج، معبرًا عن تقديره الجم لدورهم الأساسي في بناء الوطن في هذا الوقت العصيب من تاريخ اليمن.

وأضاف المشاط أن عمال وعاملات اليمن كانوا في طليعة شرفاء الوطن المدافعين عن وعزته وسيادته والمناضلين في مختلف ميادين الكفاح والعمل في سبيل عزة وتقدم وتطور وتشييد الوطن.

سوريا

بدأ عيد العمال في سوريا بقرار من مجلس الوزراء يرفع سعر استلام محصول القمح “القاسي والطري” من الفلاحين وذلك بهدف دعمهم وتشجيعهم على الاستمرار بنشاطاتهم الزراعية.

وأكد وكالة الأنباء السورية "سانا"، أن مجلس الوزراء عشية عيد العمال في سوريا على رصد مبلغ 400 مليار ليرة سورية لدفع مستحقات الفلاحين مباشرة وطلب من المصرف الزراعي تسليم ثمن الأقماح للفلاحين بشكل فوري وكحد أقصى في غضون 24 ساعة، حيث صدق المجلس قرارات المؤتمر السنوي للحبوب المتعلقة بالإجراءات التنفيذية لاستجرار كامل محصول القمح والحبوب وتأمينه من البيادر إلى الصوامع بانسيابية وسلاسة دون أي عقبات ودور كل جهة في هذا المجال.

وأضافت الوكالة، أنه تم التأكيد جميع الوزارات والجهات ذات العلاقة عشية عيد العمال في سوريا، على تأمين مستلزمات ومتطلبات استلام المحصول وتقديم التسهيلات اللازمة لتأمينه من جميع المناطق إلى مراكز الاستلام وتم تكليف وزارتي الزراعة والإصلاح الزراعي والتجارة الداخلية وحماية المستهلك تجهيز مخابر التحليل الخاصة بتحديد نوع القمح وسلامته وتوافقه مع مواصفات القمح السوري المعتمدة واستلام المحصول وفق شهادة المنشأ.

وعلى جانب آخر، عقد الجانبين، السوري والإيراني، عيد العمال في سوريا مباحثات بين رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها، سامر الدبس مع معاون وزير الاقتصاد والمالية الإيراني مير أشرفي خلال لقائهما في طهران اليوم سبل تعزيز التعاون المشترك للقطاع الخاص في سورية وإيران في المجالات الصناعية والتجارية.

بينما سلطت الوكالة، الضوء في عيد العمال في سوريا، على صمود عمال دير الزور خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية وخاصة مع سنوات حصار دير الزور من قبل إرهابيي “داعش” حيث بذلوا جهودا جبارة خلال فترة الحصار لتأمين مياه الشرب للأهالي في ظل ظروف يحيط بها الموت من كل جانب.

هذا المقال "مع أصوات الرصاص..عيد العمال في الأماكن الملتهبة عربيًا له طعم خاص" مقتبس من موقع (المواطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المواطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق