صحف أجنبية: بعد تحليل الفيديو.. الشماغ ونقوش الوسائد فضحت "البغدادي"!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت صحيفة Corriere della Sera الإيطالية، إنَّ عدّة أجهزة مخابرات دولية تعكف في تعاون مشترك على تحليل المقطع المصور الأخير الذي ظهر فيه زعيم تنظيم الدولة، أبو بكر البغدادي.

وأكدت الصحيفة أنه بحسب قراءة المقطع، فإن الأشخاص الثلاثة الملثمين الذين ظهروا في الفيديو، كانوا يرتدون نوعًا من الشماغ يستخدم في شرق سوريا وغرب العراق بشكل واسع.

وأضافت الصحيفة أن قماش الوسائد التي كان يجلس فوقها "البغدادي"، منتشر في تلك المنطقة "الجزيرة السورية والموصل".

وأوضحت أنّ هذا النوع من القماش كان يُستورد من حلب، إلا أنّ المعامل توقفت عن إنتاجه منذ عام 2013، وهو ما يرجح وجوده في دائرة قطرها 100 كم.

وأشارت الصحيفة كذلك إلى أن ظهور الكلاشنيكوف خلف البغدادي، أتى بمثابة تذكير واسترجاع بالصورة التي كان يظهر فيها زعيم "القاعدة" أسامة بن لادن الذي اعتبر يومًا ما المطلوب الأول عالميًّا.

من جانبها، ذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" في تقرير لها، أن ملابس "البغدادي" التي تبدو شتوية تدل على برودة الطقس أثناء فترة التصوير، وهو ما يرجح أن يكون التصوير جرى في إحدى منطقتين باردتين جدًا في تلك الفترة، الأولى المنطقة الممتدة بين تلعفر وجبال سنجار وهو المكان المرجّح، والثانية هي بادية الشدادي جنوب الحسكة وهي مستبعدة، بحسب ما رجح الناشط السوري تيم رمضان.

ولفت التقرير إلى أن "الاعتقاد السائد في الغرب حاليًّا هو أن البغدادي يختبئ في منطقة ما، في الصحراء العراقية قرب الحدود مع سوريا".

هذا المقال "صحف أجنبية: بعد تحليل الفيديو.. الشماغ ونقوش الوسائد فضحت "البغدادي"!" مقتبس من موقع (الدرر الشامية الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدرر الشامية الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق