مرشح المعارضة لرئاسة بلدية إسطنبول يرفض نتيجة الانتخابات: «تلاعب»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن بن على يلدريم، مرشّح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، فوزه برئاسة بلدية إسطنبول، مساء الأحد، في ختام معركة شرسة بلغ الفارق في الأصوات فيها أقلّ من عُشر نقطة مئوية بينه وبين مرشح المعارضة الذي رفض الاعتراف بالهزيمة.

وقال يلدريم أمام أنصاره: «لقد فزنا بالانتخابات في اسطنبول. نشكر سكان إسطنبول على التفويض الذي منحونا إيّاه»، وذلك بعدما أظهرت نتائج فرز 98% من الأصوات حصوله على 48،71% من الأصوات مقابل 48,65% لمنافسه أكرم إمام أوغلو، حسب نتائج رسمية أوردتها وكالة أنباء الأناضول.

يبلغ الفارق بين يلدريم وإمام أوغلو أقلّ من 5 آلاف صوت في مدينة يبلغ تعداد سكانها 15 مليون نسمة.

وسارع إمام أوغلو إلى رفض الإقرار بالهزيمة، مؤكّداً حصول «تلاعب» في النتائج، مطالبا السلطات الانتخابية بـ«القيام بواجباتها».

أضاف في خطابه الذي ألقاه في نفس الوقت الذي كان يتحدّث فيه يلدريم أنّ «الأمر لم ينته».

خاض إمام أوغلو الانتخابات مرشحا مشتركا لحزبين معارضين هما «حزب الشعب الجمهوري» (اشتراكي ديموقراطي) والخير (يمين).

هذا المقال "مرشح المعارضة لرئاسة بلدية إسطنبول يرفض نتيجة الانتخابات: «تلاعب»" مقتبس من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

أخبار ذات صلة

0 تعليق