تعيين ناطق رسمى باسم الحكومة الجزائرية للمرة الأولى منذ 2008

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استحدث الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، في حكومة تصريف الأعمال المعلن عنها، ليل الأحد، وظيفة الناطق الرسمي باسم الحكومة بعدما غاب هذا المنصب المهم عن حكومات بوتفليقة منذ عام 2008.

ويتولى وزير الإعلام الجديد، حسان رابحي، مهمة الناطق الرسمي باسم حكومة نور الدين بدوي، إذ سيكون عليه أن يعقد دوريًّا مؤتمرات صحفية للتعاطي مع الوضع العام في البلاد، ويعلق بشكل دوري على الأحداث الإقليمية والدولية.

وبسبب غياب المنصب في الحكومات السابقة لبوتفليقة، أجبرت على التزامها الصمت الرسمي على الأحداث، تاركةً بذلك المجال أمام الشائعات التي سيطرت على المشهد العام في البلاد، واضطرت معه السلطات في مرات عديدة إلى التفنيد المتأخر.

وسبق للوزير حسان رابحي، تولي مناصب دبلوماسية حيث كان سفير الجزائر في الصين وغانا، كما تولى منصب أمين عام وزارة الشؤون الخارجية في العام 2016.

وتنتظر الوزير الجديد، ملفات معقدة أبرزها ضبط قطاع السمعي البصري وتسوية ملف المواقع الإخبارية الإلكترونية التي ترفض السلطات الجزائرية الاعتراف بوجودها.

هذا المقال "تعيين ناطق رسمى باسم الحكومة الجزائرية للمرة الأولى منذ 2008" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق