تشييع جثمان «طبيب المنيا» ضحية انفجار محطة مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تشييع جثمان «طبيب المنيا» ضحية انفجار محطة مصر


شيع أهالي مدينه المنيا، جثمان الطبيب أحمد حمدي محمود، 30 سنة، طبيب عناية التخدير بمستشفى المنيا العام، والمنتدب لمستشفى الدمرداش بالقاهرة للحصول على درجه الزمالة، أحد ضحايا حادث انفجار محطة مصر. أقيمت صلاه الجنازة عقب صلاه الفجر بمسجد الرحمن بمدينه المنيا، بحضور أقاربة وزملائه ومحبيه من الحي، ثم تم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير بمقابر الأسرة شرق النيل.
وقال أحمد أنور، خال الطبيب إن نجله شقيقة كان طيب الخلق محب للجميع عمل بمستشفي المنيا العام طبيب رعاية تخدير، ثم انتدب إلى مستشفى الدمرداش للحصول على الحصول على درجه الزمالة، الذي يحصل عليها أي طبيب شاب حديث التخرج، وإنه سافر يوم الحادث من المنيا الساعة السادسة صباحا وعقب وصولة محطة مصر تعرض للحادث المأسوي الذي أودى حياته. مؤكدا أنه تم التوصل إلية من خلال تحليل البصمة الوراثية، عقب عدة نداءات على صفحات ال«فيس بوك» وأيضا التواصل مع المسؤولين.
أما زوجه الطبيب أحمد، شهيد الحادث المأسوي، فقد ظلت تناشد الجميع عبر صفحات التواصل الاجتماعي «فيس بوك» التعرف علية بعد أن أغلق تليفونه الشخصي عقب الحادث مباشرة، وبعد مشاهدة صور بالفيديوهات تشبهه صور الطبيب. وانتقلت إلى القاهرة بحثا عنه في جميع المستشفيات حتى عثر عليه بمستشفى شبرا العام.
وقال الدكتور عماد حنا، مدير مستشفى المنيا العام، الطبيب أحمد من أسرة محترمه، وحصل على بكالوريوس الطب، والتحق بالعمل طبيب رعاية تخدير بمستشفي المنيا لمدة عام، ثم انتدب لمستشفي الدمرداش للحصول على درجه الزمالة. وفوجئنا بخبر وفاته في الحادث المأساوي.
يذكر أن «أحمد» متزوج وله طفلة صغيرة ويسكن مع عائلته بحي جنوب بمدينه المنيا، فاز بالمركز الأول في مسابقه الشطرنج في 2012.

هذا المقال "تشييع جثمان «طبيب المنيا» ضحية انفجار محطة مصر" مقتبس من موقع (مصرس) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مصرس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق