جديد أسعار السلع والخدمات عبر موقع محتوى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدم موقع muhtwa.com على مدار أربعة أعوام سلسلة متتالية من النجاحات والتقدم والإزدهار والتميز على صعيد المحتوى الرقمي حيث ساهم في إثراء الفكر العربي بمجموعة متميزة من المقالات الفريدة التي كان لها السبق والأولوية لدى القراء.

وتتجلى أهمية موقع محتوى في قدرته على تلبية اهتمامات ومعارف القراء والتعمق في احتياجاتهم من خلال التنويع في المقالات وتقديم سلسلة ثرية من الأفكار والرؤى الجديدة التي تتوائم مع اتجاهاتهم ويرضي تطلعاتهم وتوقعاتهم.

ويمكنكم رصد مدى النجاح والتفرد الكبير الذي يتميز به موقع محتوى من آلاف المقالات الخاصة بالموقع والتي تتصدر الصفحات الأولى لموقع جوجل نتيجة إقبال القراء على قراءتها وتصفحها.

ولم تتوقف نجاحات موقع محتوى عند هذا الحد فقط بل استطاع الموقع خلال الأشهر القليلة الماضية التوسع في عدد كبير من الأقسام الهامة والحيوية التي تشغل اهتمام القارئ وتستحوذ على فكره لعل من أهمها الأقسام الخدمية التي تجيب على تساؤلات الزوار واستفساراتهم المختلفة وتساعد على تلبية احتياجاتهم.

وتشمل الأقسام الخدمية لمحتوى أسعار السلع والمنتجات المختلفة والعروض التي تنظمها المحلات والتوكيلات المختلفة كما يقدم الموقع عبر قسم الموبايلات أسعار الإصدارات الجديدة من الهواتف ومواصفاتها مما يساعد القارئ في اختيار الهاتف المناسب له.

ويمكنكم عبر قسم عالم السيارات التعرف على أسعار الأنواع المختلفة من السيارات وأرخصها وموديلاتها المختلفة ومن ثم يمكنكم اختيار السيارة ذات الإمكانيات والسعر المناسب.

وتمتد الأقسام الخدمية لموقع محتوى لتعريف القارئ بالتقنيات والأساليب المختلفة الخاصة بإستخدام السلع الجديدة حيث يستعرض قسم التقنية الإعدادات الخاصة بالبرامج وبرامج الحاسوب وإعدادات الهواتف الحديثة سواء الأيفون أو الأندرويد.

ويضم موقع محتوى 12 قسم عام تم تقسيمهم إلى 61 تصنيف فرعي متنوع، وتشمل قائمة الأقسام الرئيسية ” المنوعات، الإسلام اليوم، حول العالم، الصحة والطب، علوم وتنمية، قسم الصور، الطبخ، الإنترنت، الأسرة، أقوال وحكم، المجتمع، أدم وحواء، فنون وسينما، التعليم”.

وبعد الدراسة الأخيرة التي قام بها القائمون على موقع محتوى للتعرف على احتياجات السوق المعرفي تبين إن هناك افتقار كبير للمحتوى المتعلق بتسجيل وشرح الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الوزارات والجهات المختلفة عبر منصتها الإلكترونية.

ويتولى فريق متخصص في الموقع شرح طرق الدخول على كافة هذه المنصات الخدمية وطرق الإستفادة من الخدمات وأساليب التعامل مع المواقع بهدف تحقيق أقصى استفادة ممكنة.

وقد زاد البحث من قبل المستخدمين على الدليل الخدمي بعد تفشي فيروس كورونا المستجد وزيادة الإعتماد على الإنترنت لإنجاز المصالح والمهام المختلفة حيث أصبح القراء في حالة بحث مستمر عن طرق التعامل معها والإستفادة منها في إنجاز أمورهم.

وساهم في زيادة ثقة القراء في محتوى القدر الكبير من الدقة والشفافية في عرض الإحصائيات الخاصة بالموقع إضافة إلى التحقق من المعلومات قبل عرضها على القارئ.

ويشرف على صياغة الموضوعات والمقالات المختلفة في محتوى مجموعة مميزة ومدربة من المحررين الذين يقومون بجمع المادة المعلوماتية وصياغتها في قوالب معرفية سهلة وبسيطة لكي يستطيع القارئ فهمها وتحليلها والتفاعل معها.

وتمر المقالات الخاصة بالموقع بمراحل من المراجعة والتدقيق للتحقق من الصياغة الإملائية والنحوية والتأكد من سلامة اللغة لكي يصل المعنى الصحيح المقصود منها إلى القارئ.

وتوالى نشر المقالات منذ اطلاق الموقع في شهر فبراير لعام 2017 حيث تم نشر ما يقرب من 30 ألف مقالة متوعة وشاملة حتى الآن في مختلف التصنيفات المعرفية والثقافية والتنويرية والخدمية.

ويمكنك أن ترى مقالات موقع محتوى في الصفحات الأولى بمجرد قيامك بالبحث عن أي محتوى خدمي أو متنوع وهذا يعد دليل واضح وكافي عن أهمية الموقع الإعلامية والتنويرية.

وعلى صعيد الإتصال الجماهيري حقق محتوى نسبة كبيرة من التفاعل الإيجابي والبارز مع القراء من كافة المستويات الذين يحرصون يوميًا على التواصل مع الموقع من خلال التعليق وطرح وجهات نظرهم المختلفة.

وعلى جانب آخر تتولى إدارة الموقع الرد على القراء وإجابة استفساراتهم لتحقيق الدور الإيجابي والهدف المعرفي المنشود من الموقع بما يتفق مع معايير العمل الإعلامي ويخدم مصالح القراء ويرتقي بدورهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق