مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الادارة المحلية والبيئة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الادارة المحلية والبيئة

برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم جلسته الثانية والثلاثين من الدورة العادية الحادية عشرة من الدور التشريعي الثاني تم خلالها مناقشة أداء وعمل وزارة الإدارة المحلية والبيئة .
وتركزت مداخلات السادة الأعضاء حول عدد من المواضيع الهامة فقد أشار عضو مجلس الشعب السيد عبد الكريم إسماعيل إلى أهمية إيلاء الثروة الحيوانية مزيداً من الاهتمام بسبب التلاعب في أسعار الأعلاف .
عضو مجلس الشعب السيد عمر حمدو أكد على ضرورة منح إجازات خاصة للعاملين في الوحدات الإدارية كون المحافظ توقف عن منحها لهم إضافة إلى تبسيط الإجراءات وإلزام الوحدات بمشاريع استثمارية وتعويض المتضررين في محافظة حلب .
عضو مجلس الشعب السيد خالد الدرويش نوه إلى وجوب تزويد الوحدات الإدارية في ريف الرقة بالآليات وباصات النقل الداخلي والمبيدات الحشرية إضافة إلى دعم الوحدات الإدارية مادياً وافتتاح مركز خدمة المواطن وذلك بعد عودة الحياة الطبيعية إلى ريف الرقة المحرر .
عضو مجلس الشعب السيد نضال حميدي أكد أن قوائم التعويض للمتضررين أصبحت في الوزارة وتساءل عن عدم صرف التعويضات وضرورة إيجاد قروض ميسرة لإعادة ترميم مساكنهم .
عضو مجلس الشعب السيد موعد ناصر شكر الوازرة على سرعة الاستجابة للطلبات المحقة مؤكداً ضرورة إيلاء ناحية المشنف الباردة بالخدمات وطالب بضرورة تعديل الحدود الإدارية الشمالية بين محافظتي السويداء وريف دمشق وطالب بدعم السويداء بوسائل النقل الداخلي وتأمين آليات لرفع القمامة مبيناً ضرورة تأمين الخدمات وخاصة الكهرباء في المراكز الثقافية .
عضو مجلس الشعب السيد حسين حسون شكر للوزارة حيث وصلت نسبة التنفيذ أكثر من 60% ، مبيناً ضرورة إيجاد حل لمشكلة التلوث البيئي والبؤر الساخنة منوهاً بضرورة وضع استراتيجية محددة لمعالجة مشكلة التلوث نظراً لنقص عدد الآليات الخاصة بنقل الأنقاض والقمامة .
عضو مجلس الشعب السيد شحادة أبو حامد أشار إلى معالجة مشكلتي سوء تصريف المياه من قبل الوحدات الإدارية بعد هطول الأمطار نظراً لتجمعها في بعض الأماكن وإشغال الأرصفة في محلات تصليح السيارات في منطقة الفحامة .
عضو مجلس الشعب السيدة نورا حسن نوهت إلى وجوب إعادة النظر بقرار تحديد المدة الزمنية لبقاء أكشاك أسر الشهداء والجرحى والمحددة بثلاث سنوات ضمن أراض محددة ودعم محافظة طرطوس بآليات نقل القمامة وإجراء مسابقة لعمال النظافة مع مراعاة تعيين حقوقيين في مجالس المدن وإيلاء الطاقة البديلة أهمية كبيرة وخاصة في المدارس والمؤسسات الحكومية .
عضو مجلس الشعب السيد جمال يوسف طالب بضرورة إحداث مركز خدمات بين المراكز والبلديات الأربع التابعة لوادي العيون مطالباً بتوسيع ملاك المدينة معالجة المشكلة بين الحراج والمجالس البلدية التي منعت المجالس من كب القمامة .
عضو مجلس الشعب السيد عدنان سليمان طالب بدعم مجالس مدينة القامشلي والحسكة بآليات النظافة مؤكداً ضرورة البت بالتعويضات للمتضررين ضمن القوائم الموجودة في الوزارة.
عضو مجلس الشعب السيد هادي شرف بين أنه ضمن جولته مع الوفود الذين زاروا مدينة معلولا وطلاب كلية العمارة لاحظوا وجود تلوث بصري لفندق سفير معلولا وضرورة إيجاد حل لهذا الفندق داعياً للعمل على نشر ثقافة زراعة الحدائق .
عضو مجلس الشعب السيد فهد أمين أكد على ضرورة إزالة مصادر الخطر في محافظة حلب مع إجراء مسح شامل لهذه الأماكن حفاظاً على السلامة العامة وإعادة تنظيم عمل لجنة السلامة وإيجاد حل لمشكلة النهر الذي يهدد الأراضي والبيوت الزراعية .
عضو مجلس الشعب السيد حسين جمعة الحاج قاسم تحدث عن النقص الحاصل في أعداد عمال النظافة والآليات المخصصة لهذه الغاية مع أهمية تأمين كاسحة للسفيرة في محافظة حلب .
عضو مجلس الشعب السيد مصطفى علبي أشار إلى لزوم تبسيط الإجراءات أمام الصناعيين والسماح لهم بإدخال شريك واعفاءهم من رسوم تجديد الترخيص.
عضو مجلس الشعب السيد فواز الجوابرة أثنى على جهود وعمل الوزارة وخاصة في محافظة درعا داعياً إلى وضع مخطط توسع تنظيمي وإصدار تعميم على مجالس المدن لتشكيل لجان متخصصة بتوزيع المقاسم العقارية لتخفيض أسعار البناء والأجور فيها .
عضو مجلس الشعب السيد عيطان العيطان دعا إلى زيادة عدد آليات النظافة أو إجراء عمليات صيانة لها خاصة في محافظة دير الزور وترميم كلاً من المدارس وبناء المصالح العقارية إضافة إلى تعبيد وتزفيت الشوارع .
عضو مجلس الشعب السيد طريف قوطرش توجه بالشكر محافظة دمشق وطالب بالاهتمام بموضوع النظافة وخاصة في دمشق القديمة ونشر ثقافة فرز النفايات
بالإضافة إلى نقل مجمع قمامة من منطقة الزبلطاني بالقرب من باب شرقي .
عضو مجلس الشعب السيدة زينب خولة طالبت بضرورة المعالجة لمشكلة الأبنية المتصدعة والمهددة بالانهيار وإيجاد بديل للأهالي وتأمين الخدمات للمناطق المحررة وتأمين الباصات والآليات لنقل القمامة وضرورة تأمين مداخل
لذوي الاحتياجات الخاصة ضمن الأبنية المنشأة .
عضو مجلس الشعب السيد خير الدين السيد شكر وزير الإدارة المحلية وتلبيته لطلبات المخطط التنظيمي لكورنيش الجنوبي لمحافظة طرطوس مؤكداً على ضرورة تكريم عناصر الإطفاء في إطفاء الحرائق وخاصة الحرائق التي ضربت في محافظة طرطوس واللاذقية وتطوير آليات عمل الإطفاء وشراء طائرات للإطفاء ودعم مجلس مدينة طرطوس وأرواد لتطوير السياحة وإيجاد حل مشكلة الشاليهات في عمريت.
عضو مجلس الشعب السيد عارف الطويل تحدث عن مقابر مواطنين في دمشق لا وجود لشاهدة لها وتم وضع اليد من الجهة التابعة للمحافظة عليها حتى الفساد طال المقابر ومبالغ تدفع على جزأين للحصول على مقابر في مدينة دمشق وارتفاع أسعارها وضرورة تخصيص موظف لتلقي الشكاوي.في محافظة دمشق والرد عليها خطياً.
عضو مجلس الشعب السيد عصام نعيم قال أن تخصيص الاعتماد المطلوب مع إعادة البنية التحتية وأن مجلس مدينة السويداء يحتاج الى 300 مليون ليرة بدلات استملاك وآليات وعمال نظافة للمدينة ومجالس البلديات .
عضو مجلس الشعب السيد خليل طعمة طالب بإيجاد حل لمشكلة آلية عمل لجان الإقليمية للأبنية العمرانية و إدخال أراضي إلى مخططات تنظيمية واستثناءات بناء الأسطح من 5إلى 14 طابق واستثناء لبناء مخالف أو بناء للربح السريع وإيجاد آلية لتنظيم عمل وزيادة الطوابق بوضع رسوم ودخول الأرض إلى منطقة تنظيمية برسم بدل منفعة ، مطالباً أيضاً بضرورة الاهتمام بالبيئة في خطة عمل الوزارة .
عضو مجلس الشعب السيد علي الشيخ شكر الوزير لاقتران القول بالفعل مبيناَ ضرورة العمل على تطوير قانون الإدارة المحلية وتكليف من يراه مناسباً في تعديله وتطويره متمنياً أن يتم العمل على انتخاب المخاتير ضمن برنامج الإدارة المحلية وحاجات كلاً من النشابية وحران والغزلانية مؤكداً على عمل الإدارة على زيادة الطوابق تقوم بمنح وفق الحاجة كجزء من التعويض حرستا-دوما يتم منح طوابق إضافية .

عضو مجلس الشعب السيد فارس الشهابي طالب بصرف الأموال ضمن مؤسسة أو هيئة كهيئة دعم المستوردات وذلك وفق طلبات كإحداث هيئة تتبع للوزارة وإعادة ترميم أو إعمار المناطق المتضررة ضمن الأنظمة والقوانين مع وجوب إيجاد حل لمشكلة عدم توفر الكهرباء في المنشآت الصناعية .
عضو مجلس الشعب السيد مجيب الرحمن الدندن نوه إلى أهمية إنارة مداخل مدن دمشق وطرطوس والمنطقة الجنوبية واتجاه طريق بيروت كون المداخل في حالة ظلام دامس وإعادة النظر في ارتفاع أسعار المقاسم الصناعية لتشجيع المشاريع الصناعية والاستثمارية وتخصيص مبلغ للوزارات لتسهيل إجراءات الصرف المتعلقة بمشاريع إعادة الاعمار .

عضو مجلس الشعب السيد رفعت الحسين أشار إلى أن العقارات التي وضع لها إشارة أصحابها لم يتم معرفة مصير هذه الأراضي لافتاً إلى ضرورة إمكانية إحداث طوابق إضافية للمدارس وإدخال السكن العشوائي في خطة إعادة الأعمار.
عضو مجلس الشعب السيد عماد نمور بين أن الوحدات الإدارية مهمتها القطاع الخدمي وصعوبات تأمين العمل الخدمي من تأمين الآليات مطالباً بإقامة قسم خدمات على مستوى كل منطقة وتأمين تريكس أو قلابات لترحيل الأنقاض والقمامة من الوحدات الإدارية إلى المكتبات وتوسيع ملاكات الوحدات الإدارية من عمال النظافة.
عضو مجلس الشعب السيد ماجد حليمة أكد على ضرورة إعادة النظر في قانون الإدارة المحلية وتفعيل مصادر دخل جديدة للوحدات الإدارية وتفعيل لجان الأحياء وخاصة في تأمين النظافة في المباني وترحيل القمامة والحاويات الأساسية وحل مشكلة المدارس وعدم استيعابها للطلاب وإنشاء مدارس بلدية في قدسيا مكبات تغلق في وقت مبكر وتبقى لليوم الثاني لإفراغ القمامة.

عضو مجلس الشعب السيد نزار شرفو تحدث عن وجوب إيجاد آلية لإعادة الإعمار في محافظة حمص وفق المراسيم والقوانين وإزالة الأنقاض فيها وإيجاد حل لمشكلة التلوث الحاصل وصيانة بعض الشوارع وتأمين باصات النقل الداخلي وإجراء مسابقة لحملة الشهادة الإعدادية عوضاً عن حاملي الثانوية وتأمين مراكز متخصصة ووضع نشاطات وبرامج محددة لدعم أسر الشهداء والجرحى .

عضو مجلس الشعب السيد نبيل صالح تساءل عن سبب عدم البدء بمشروع إقامة مركز ثقافي في حرف المسيترة ومعالجة مشكلة نقص الحاويات وتحول غابات ريف جبلة إلى مكب للقمامة وضرورة إقامة محطة معالجة في الريف .
عضو مجلس الشعب السيد بطرس مرجانة توجه بالشكر والتقدير لأداء الوزارة وجهودها في المرحلية الحالية داعياً إلى إيجاد حل لأرض الخناقية بتنظيمها وإعادة توزيع المقاسم فيها وذلك بعد مطالب متكررة من مجلس مدينة في حي السريان حيث لم يتم البت فيها منذ العام 1976 وحتى الآن وضرورة الإسراع في إيجاد حل لنقل قبور الشهداء من الحدائق في منطقتي صلاح الدين وسيف الدولة .
عضو مجلس الشعب السيد أحمد الكزبري نوه إلى التحسن الملحوظ في خدمات محافظة دمشق داعياً إلى إيجاد حل لمشكلة الطرق والصرف الصحي في بعض الشوارع وخاصة في دمر والاعتناء بسور حديقة تشرين ومحيطها وإغلاق المحال التجارية المخالفة وتشديد العقوبة بدفع الغرامات المالية وإلغاء تبعية المراكز الثقافية لوزارة الإدارة المحلية والحاقها بوزارة الثقافة .
عضو مجلس الشعب السيد عبد الكريم الباكير توجه بالشكر لوزارة الإدارة المحلية وجهودها والإنجازات التي حققتها في المناطق المحررة مقترحاً حصر المبالغ التي تتقاضاها نقابة المهندسين من التراخيص بين البلدية والنقابة إضافة إلى توسيع المخطط التنظيمي لمحافظة حماة وضم العشوائيات .
عضو مجلس الشعب السيد محمد خير سريول أشار إلى أهمية وضع حلول لمشكلتي الروائح الكريهة المنبعثة من نهر تورا والاستخدام الجائر للخشب لأغراض التدفئة وإصلاح آليات نقل القمامة ومعالجة انتشارها في المناطق المحررة .
عضو مجلس الشعب السيد آلان بكر شدد على وجوب منح تعويضات لرجال الإطفاء أو زيادة رواتبهم نظراً لصعوبة عملهم وتدقيق عمل لجان السلامة العامة في محافظة حلب وإيجاد حل للأبنية المهددة بالانهيار وتأمين سلامة المواطنين .
عضو مجلس الشعب السيد وضاح مراد طالب بمعالجة السكن العشوائي وخصوصاً في محافظة حماة مقترحاً تجزئة مشروع المقاسم السكنية على عدة مقاولين وان باصات نقل داخلي /3/غير كافية وضرورة ترميم وإصلاح الشوارع من الحفر وتسوية المخالفات التي لا يمكن تسويتها للبناء والطوابق المخالفة .
عضو مجلس الشعب السيدة إيناس الملوحي دعت إلى إعادة التسمية إلى أصلها في القرى الريفية .
عضو مجلس الشعب السيدة شيرين اليوسف أكدت على أهمية عمل مجالس المدن ومتابعة الواقع الخدمي والاهتمام بالحالة الجمالية للمدن وتكريس ثقافة النظافة وفق حملات ودعم الوحدات الإدارية في محافظة إدلب المحررة .
عضو مجلس الشعب السيد دولات المرشد أكد على وجود 23عائلة في مزرعة كرم المصرة في اللاذقية وعدم وجود للكهرباء ولديهم كوكبة من الشهداء مطالباً
بالمساعدة لإيصال الكهرباء لهذه القرية و إيجاد حل لحاويات القمامة ملاصقة للمجلس ونقلها إلى مكان آخر.
عضو مجلس الشعب السيدة أشواق عباس شكرت الوزارة عل جهودها وأكدت على ضرورة معالجة موضوع تجمع مياه الأمطار وإيجاد حل لهذه القضية في طرطوس دمشق و أن تتبنى الوزارة في خطة2020 تشجير سورية وحملات للتشجير وأن يتحول فرز القمامة إلى ثقافة لا منهاج فقط وأن يكون لهدف الأساسي لإعادة الأعمار هو المواطن السوري وإعطاء التطوير العقاري للمناطق التي تضرر فيها المواطنين والذين فقدوا بيوتهم .
أما عضو مجلس الشعب السيد صالح معروف تحدث عن مشكلة التلوث الكبير في محافظة حمص .
وفي مستهل الجلسة قدم السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف عرضاً موجزاً حول عمل الوزارة وما تم إنجازه من برنامج عملها ، ففي مجال تطوير الهيكل التنظيمي قامت الوزارة بتطبيق المرحلة الأولى من مشروع الإصلاح الإداري بهدف الوصول إلى هيكلية مناسبة لعمل الوزارة وبما ينعكس على تطوير كل الهيكليات بشكل كامل وكان الهدف الأهم لرؤية عمل الوزارة هو تمكين الوحدات الإدارية وإعادة النظر بالاستثمارات من خلال 18 ألف عقد استثمار موجود على سائر الوحدات الإدارية تم معالجة 10 آلاف عقد منها أثمر عن 5 مليارات ليرة سورية والآن يوجد معالجات بالتنسيق الكامل مع السادة القضاة ووزارة العدل بحيث يكون ضمن إطار القانون للحصول على حقوق الوحدات الإدارية والحفاظ على حقوق الغير إضافة للبحث عن استثمارات جديدة ، بالنسبة لتنمية الكوادر البشرية بين السيد الوزير وجود معاناة في هذا الخصوص فالدورات التي تم تنفيذها لتمكين المجالس المحلية وأعضاء المكاتب التنفيذية والكادر الفني والمالي والقانوني كانت المعاناة بشكل كبير لدرجة أنه وصل عدد المتدربين إلى 21800 ألف وفي هذا العام 12600 ألف بما يواكب خطة عمل الوزارة ، كما التزمت الوزارة في وقت سابق بتحضير لدورة انتخابية وهذا ما تم بالفعل بوجود مجالس جديدة .
أما في مجال التنمية المحلية أشار المهندس مخلوف أن الوزارة تتابع تنفيذ برنامج "مشروعي" الذي تقوم به الأمانة السورية للتنمية وبالتشاركية مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة حيث وصل عدد المستفيدين منه إلى 73623 ألف في كل المحافظات إضافة لدعم تنفيذ مشاريع تنمية محلية بالإضافي للعمل الخدمي للوحدات الإدارية والاهتمام بشؤون الشهداء والمشاركة بمشروع جريح وطن .
بخصوص تبسيط الإجراءات وضح السيد الوزير أن الوزارة وضعت هدف للتوسع بمراكز الخدمة وإنجاز خرائط الحدود الإدارية بين المحافظات وبين المناطق والنواحي وتفعيل الربط الشبكي مع كل الوحدات الإدارية ومع الجهات التابعة لوزارة الإدارة المحلية والبيئة ، كما تتم معالجة مناطق السكن العشوائي وبالتنسيق مع وزارة الاشغال العامة والإسكان وإحداث مناطق لتطوير العقاري وإعلان دفاتر للشروط لإعلانها بالتزامن مع تعديل قانون التطوير العقاري .
أما في مجال تطوير التشريعات لفت المهندس مخلوف إلى دور مجلس الشعب والجهود الكبيرة التي يبذلها لإصدار جملة من التشريعات التي من شأنها أن تطور عمل وزارة الإدارة المحلية كالقانون 18 لعام2016والإعفاءات المتكررة لأصحاب العقارات المتضررة من رخص البناء ، فيما يخص المجال البيئي فقد تم إيلاء الصرف الصحي الأهمية من حيث الإمكانات المرصودة والمتاحة بالإضافة لمشاريع الطاقات المتجددة والاعتماد عليها في إنارة الشوارع وتبسيط الإجراءات للراغبين الحصول على موافقات لتراخيص مزارع تربية الحيوانات و الاستيراد أو التصدير وتفويض كل المديريات البيئية بالمحافظات بإنجاز هذه المعاملات دون العودة للوزارة ، وأضاف مخلوف أنه في مجال الخدمات العقارية فإن أهم مشروع قامت به الوزارة هو أتمتة عمل المصالح العقارية إضافة لمراكز خدمة المواطن في كل المحافظات والتركيز على إعادة فنح السجلات العقارية في المناطق المحررة وإعادة تكوين الصحيفة العقارية كما فيحلب وريف دمشق وقريباً في حمص ودير الزور، إضافة لاهتمام الوزارة بالمناطق الصناعية حيث تجاوزت نسبة الاستثمار في هذه المناطق 70% ما يستدعي التوسع فيها وإعادة تأهيل المناطق المتضررة منها وإحداث مناطق جديدة ، كما نال قطاع النقل الداخلي اهتمام من قبل الحكومة كما بين السيد الوزير حيث تم توريد 200باص بالإضافة لـ200 إضافيين في الفترة القادمة وتم رصد 25 مليار ليرة من قبل الحكومة لتطوير قطاع النقل الداخلي بشكل عام حتى عام 2021.

وفي معرض رده على تساؤلات ومطالبات أعضاء مجلس الشعب أشار وزير الإدارة المحلية والبيئة إلى أن الأولوية اليوم لإعادة تأهيل البنى التحتية والخدمات وعودة المهجرين إلى مناطقهم لافتا إلى أن لجنة الإعمار خصصت نحو 117 مليار ليرة العام الحالي وزعت على المحافظات.

وأكد الوزير مخلوف العمل على معالجة موضوع الأرصفة في منطقة الفحامة وأن الوزارة تعمل على إجراء مسابقة لعمال النظافة بناء على طلبات الوحدات الإدارية التي ستتكفل تامين رواتبهم لافتا إلى أنه ضمن إطار المعالجة الكاملة سيتم تأمين احتياجات 60 وحدة إدارية من الآليات بناء على طلبات قدمتها من مختلف المحافظات.

وأشار وزير الإدارة المحلية إلى أن العمل قائم على تعديل قانون الإطفاء بما يلبي كل الاحتياجات مشيرا إلى أن القانون الناظم لإحداث المناطق الصناعية والحرفية يحدد أسعار المقاسم بسعر التكلفة.

حضر الجلسة السيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ، ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة 12من ظهر يوم الأحد 15/12/2019 .

المصدر
سوريا - مجلش الشعب

أخبار ذات صلة

0 تعليق