48 ساعة مفصلية.. الحكومة قبل الميلاد؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نقلت صحيفة "النهار" عن مصادر مطلعة على مجريات التعقيدات المتصلة بالأزمة الحكومية قولها إن الساعات الثماني والأربعين المقبلة ستكتسب طابعاً مهماً وربما مفصلياً لبت النقطة المتعلقة بإعادة التفاوض بشكل حاسم مع الحريري بهدف تكليفه وما إذا كانت لغة الشروط والشروط المضادة قد تراجعت لدى الجميع وبدأ تالياً خط مرن جديد للبحث في توافق سريع يضمن التكليف والتأليف السريعين لأن مجريات الأمور في البلاد باتت تضع كل شيء في مهب كارثة اقتصادية غير مسبوقة. وقالت أن مآل التدهور الاقتصادي الذي أصاب من سائر القطاعات الاقتصادية أضراراً هائلة وبعضها قاتلاً لن يرحم أي فريق سياسي ولا أي مسؤول ولا أي جهة لأن البلاد تنزلق عند عشايا السنة الجديدة نحو مصير قاتم لن يكون ممكناً لجمه وفرملته سوى بحكومة تحمل هوية إنقاذية استثنائية طاغية لكي يكون مردود تأليفها كفيلا بأحداث صدمة إيجابية كبيرة داخلياً ودولياً. ولفتت إلى أن الضغوط الدولية على السلطات اللبنانية اتخذت فعلاً طابعاً جدياً في ظل تحرك فرنسا نحو عقد اجتماع قريب لمجموعة الدعم الدولية للبنان قبل منتصف كانون الأول الحالي من دون ربطه بتأليف الحكومة العتيدة في لبنان بل للضغط بقوة من أجل تأليف الحكومة التي تستوفي معايير الدعم الدولي المنتظر والذي ستسعى فرنسا ومعها دول أوروبية أخرى من أجل توفير مساعدات عاجلة للبنان في حال ولدت الحكومة التي يؤمل بأن تكون ولادتها متزامنة أو قبل عيد الميلاد على أقصى حد".

المصدر
لبنان 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق