أول تعليق من الطيبي عقب الاعتداء عليه من قبل المستوطنين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
رام الله - دنيا الوطن
دان الدكتور أحمد الطيبي، عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، محاولة الاعتداء عليه في منطقة (رمات هشارون) بتل أبيب.

وحسب القناة 13 الإسرائيلية، وجه الطيبي أصابع الاتهام إلى نتنياهو نتيجة التحريض على العرب قائلاً: "هذا نتيجة مباشرة وصورة حقيقة لتحريض نتنياهو ضدنا". 

وذكرت القناة، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت اثنين من المتظاهرين خلال الحادثة. 

وكان عدد من المتظاهرين احتجوا على مشاركة الطيبي في لقاء ثقافي في رمات هشارون وأثناء دخوله صرخوا عليه وأطلقوا عليه عبارات "قاتل" "إرهابي"، وحاولوا ضربه بعصي الأعلام الإسرائيلية. 

وأضاف الطيبي: "احتراماً للداعين أتيت إلى رمات هشارون لأتحدث واستمع، هناك اختلافات في الرأي، الحوار هو أفضل طريقة، المظاهرة كانت عنيفة ضربني أحدهم بعصا العلم وعند الخروج ألقوا بالرمل صوبي".

وخلال مشاركته في المؤتمر الثقافي قال الطيبي: "إذا تم تشكيل حكومة بدعم من القائمة العربية المشتركة لكان أحد أعضاء الكنيست العرب قد قُتل".

المصدر
دنيا الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق