غارات «إسرائيلية» على غزة والصافرات تدوي في المستوطنات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شنت طائرات الاحتلال «الإسرائيلي» الحربية، فجر أمس السبت، سلسلة غارات على 3 مواقع لحركة «حماس» في قطاع غزة. وقال مصدر أمني بغزة: «الطائرات الإسرائيلية شنت 3 غارات تجاه موقع فلسطين التابع لحماس في شمال قطاع غزة، كما قصفت ب5 صواريخ موقعاً آخر في بيت لاهيا، دون الإبلاغ عن إصابات». وليلة السبت، شنت طائرات الاحتلال غارة على مرصد ل«حماس» شرق غزة.

ومساء الجمعة، دوت صافرات الإنذار في التجمعات «الإسرائيلية» الاستيطانية بغلاف غزة، فيما أعلنت محطات تلفزيونية تابعة للاحتلال سقوط صاروخ بتجمع «أشكول». وقال جيش الاحتلال، في بيان مقتضب، إن صافرات الإنذار دوت في تجمعات بغلاف قطاع غزة، وأضاف: «تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات».

وأشارت محطات التلفزة «الإسرائيلية» إلى أن قذيفة صاروخية سقطت في منطقة مفتوحة في تجمع «أشكول» دون وقوع إصابات أو أضرار، ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن الهجوم. ولاحقاً، قال جيش الاحتلال في بيان: «أغارت طائرة عسكرية على موقع عسكري تابع لحماس في شمال غزة، وذلك رداً على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع».

واستشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الخليل في الضفة الغربية، وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب واعتقلت اثنين آخرين، في بيت عوا غرب مدينة دورا في محافظة الخليل، وأشارت إلى أن الجيش الاحتلال زعم إلقاء الشبان «زجاجات حارقة» باتجاه قواته.

ودنس مستوطنون، أمس، مقبرة «باب الرحمة» الملاصقة لسور المسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية. وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبوتايه، بأن مجموعة من المستوطنين اقتحمت مقبرة «باب الرحمة»، تزامناً مع قيام عشرات المقدسيين بأعمال تنظيف تطوعية داخلها. يذكر أنه في 26 سبتمبر/أيلول المنصرم، انهار جزء من الجدار الجنوبي للمقبرة، جراء حفريات الاحتلال. وكانت سلطات الاحتلال قد كثفت منذ عام 2017 استهداف المقبرة، في إطار ما تسميه مشروع تطوير (البلدة القديمة بالقدس)، الهادف لإقامة تلفريك فوق أرض المقبرة.

المصدر
الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق