الطاقة النووية تنظم المنتدى العربي الخامس لإزالة ملوحة مياه البحر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت هيئة المحطات النووية برئاسة الدكتور امجد الوكيل عن تنظيم  المنتدي العربي الخامس حول آفاق توليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر بالطاقة النووية وذلك تحت رعاية وافتتاح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في الفترة من ٢ – ٤ ديسمبر بأحد فنادق القاهرة . 

 

وفي هذا السياق أعلنت العديد من الدول العربية عن رغبتها في إدراج خيار توليد الكهرباء وإزالة ملوحة المياه ضمن استراتيجياتها لتنويع مصادر الطاقة. وهناك العديد من الأسباب التي تدعو الدول العربية إلى بناء محطات نووية لتوليد الكهرباء وتحلية مياه البحر من بينها الزيادة في الطلب على الطاقة وندرة المياه والنقص المتزايد في احتياطيات النفط والغاز وتذبذب أسعارها وعلاقة الطاقة بالتنمية والرغبة في تأمين مصادر الطاقة والإكتفاء الذاتي. كما أن الطاقة النووية أثبتت وثوقيتها من حيث الأمان والأمن الذي تمتع بها سجلُّها، ناهيك عن أنه لا ينبعث منها غازات مسببة للاحتباس الحراري وكونها كذلك ذات تكلفة منافسة مقارنة بمصادر الطاقة الأخرى. وقد تم التعبير عن رغبة الدول العربية في الإستخدام السلمي للطاقة النووية وخاصة توليد الكهرباء من خلال قرارات القمة العربية والتي توّجت بإعتمادها للإستراتيجية العربية للإستخدامات السلمية للطاقة الذرية حتى عام 2020. إن معظم الدول العربية تفتقر إلى المعرفة المطلوبة والمهارات والموارد البشرية والمالية اللازمة للشروع في بناء محطات نووية لتوليد الكهرباء وإزالة ملوحة المياه، ولذلك فهي في حاجة إلى تأسيس وتطوير للبنية التحتية الأساسية التي تمكنها من بناء محطات نووية.

 

وتدرك الهيئة العربية للطاقة الذرية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمجلس الوزاري العربي للكهرباء بجامعة الدول العربية والإتحاد العربي للكهرباء ضرورة دراسة واستكشاف الطاقة النووية كخيار عربي إستراتيجي لأمن الإمداد بالطاقة، ويأملون في إبراز فهم أفضل للمظاهر الرئيسية اللازمة لتخطيط برنامج طاقة نووية عربية، بما يشمل تقييم شامل للطاقة مع التأكيد على تأسيس البنية التحتية النووية لإنشاء محطات نووية وعلى الخصوص من حيث الهيكلية التشريعية والرقابية والموارد البشرية وشروط اختيار الموقع الأمثل والأمن والأمان النوويين والقبول الجماهيري.

 

ومساندة لرغبة معظم الدول العربية في إدراج خيار توليد الكهرباء وإزالة ملوحة المياه ضمن استراتيجياتها لتنويع مصادر الطاقة، يتم تنظيم المنتدى العربي حول آفاق توليد الكهرباء وإزالة ملوحة المياه بالطاقة النووية بشكل دوري.

 

ولقد كان للمنتديات الأربع السابقة دوراً إيجابياً واضحاً فى زيادة الوعى بالطاقة النووية على المستويين الجماهيرى وأصحاب القرار.

 

ويعتبر المنتدى الخامس، متابعة لنقاش القضايا التي طرحت في المنتديات السابقة والمتعلقة ببرامج الطاقة النووية في الدول العربية، كما يشجيع هذا المنتدى التعاون العربي والفهم العام حول قضايا رئيسية تتعلق بالطاقة النووية، مثل الموارد البشرية والمالية، النظم التشريعية والرقابية الشاملة، اختيار الموقع، اختيار تقنيات الطاقة النووية المناسبة، ملاءمة الشبكة الكهربائية، دورة الوقود النووي، إدارة النفايات المشعة، والتواصل مع الجمهور. كما أنه يقدم فرصة لدول عديدة تدرس الفوائد المحتملة لإدخال الطاقة النووية في خليط الطاقة الوطنية لديها من أجل تعميق تفكيرهم حول إتخاذ القرار المناسب لظروفهم الوطنية تجاه بناء محطات نووية لتوليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر.

 

وتأتى أهمية انعقاد المنتدى الخامس فى الوقت الذى شرعت بعض الدول العربية مثل دولة الإمارات العربية وجمهورية مصر العربية بالفعل فى إنشاء المحطات النووية لتوليد الكهرباء، كما تفكر العديد من الدول العربية فى إدراج خيار الطاقة النووية ضمن استراتيجيتها لتنويع مصادر الطاقة.

المصدر
صوت الامة

أخبار ذات صلة

0 تعليق