أعضاء مكتبي لجنة الأمن الوطني والشؤون العربية والخارجية والمغتربين تلتقي السيد مجتبى ذو النوري رئيس لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني.

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعضاء مكتبي لجنة الأمن الوطني والشؤون العربية والخارجية والمغتربين تلتقي السيد مجتبى ذو النوري رئيس لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني.

الخميس, 14 تشرين الثاني, 2019


التقى أعضاء مكتبي لجنة الأمن الوطني والشؤون العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب السيد مجتبى ذو النوري رئيس لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني.

وأكد السيد فيصل خوري رئيس لجنة الأمن الوطني في مستهل ترحيبه بالسيد ذو النوري على مدى عمق ومتانة العلاقات الأخوية التي تجمع بين سورية وإيران لافتا إلى أن هذه الزيارة تأتي في ظل انتصارات متتالية يحققها الجيش العربي السوري منوهاً بالدعم الكبير واللامحدود الذي تقدمه الجمهورية الإيرانية ومشيداً بامتزاج دماء أبناء البلدين في مشروع واحد وهو مقاومة المشاريع الاستعمارية والاستكباريه العالمية.
وشدد الخوري على ضرورة تعميق العلاقات البرلمانية وتفعيل دور اللجان المختصة بذلك مطالباً بالارتقاء بالعلاقات الاقتصادية لتصل إلى مستوى العلاقات السياسة والعسكرية وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار.

من جانبه عبر السيد مجتبى ذو النوري عن محبته وسعادته بقدومه إلى سورية مهنئاً بالانتصارات الكبيرة والعظيمة التي يحققها الجيش العربي السوري والتي أسفرت عن إحباط المؤامرات المحاكة من الصهيونية العالمية مؤكداً أن سورية خرجت منها مرفوعة الرأس وستعود أفضل بكثير مما كانت.
وأكد ذو النوري أن سورية هي في خط المواجهة الأول ودورها محوري وعالي الأهمية في المنطقة مشيراً إلى مجموعة من النقاط التي ستكون في صلب الاهتمام والنقاش وهي المنطقة التي يقع فيها محور المقاومة والتي يمكن اعتبارها المنطقة الأكثر حساسية في العالم وموضوع اهتمام القوى العظمى فهي مهد الديانات السماوية إضافة إلى الموقع الجغرافي الذي يُعطي لدول المنطقة أهمية حضارية ودينية وتاريخية كبيرة في وقت العالم يسير نحو العولمة والأحادية ويقوم بتهميش الأديان الإلهية والثقافات الوطنية والمحلية.
وتحدث ذو النوري عن موضوع الطاقة والنفط مشيراً إلى أن العالم يسير نحو الطاقات المتجددة ولكن في المدى المنظور لايمكن للدول الصناعية الكبرى أن تستغني عن الوقود الاحفوري وخاصة النفط والغاز لافتاً إلى أنه خلال العقود الأربعة القادمة سيكون أهم مصدر للطاقة النفط والشريان الحيوي له في منطقتنا.
وأكد ذو النوري على الدور الكبير الذي تقوم به اللجان البرلمانية وخاصة في ظل الظروف والتغيرات في المنطقة مشدداً على ضرورة تبادل الزيارات الدبلوماسية والبرلمانية للتوحد في اتخاذ المواقف وبناء تعاون شامل ومتنوع في مختلف المجالات والقطاعات لافتاً إلى أن إهمال هذا الجانب يمكن أن يكون سلبياً.

حضر الاجتماع السادة أعضاء بعثة الشرف المرافقة للوفد الايراني برئاسة السيد صفوان القربي رئيس لجنة الخدمات في مجلس الشعب وعدد من السادة أعضاء مكتب لجنة الصداقة البرلمانية السورية – الايرانية ، والسفير الايراني في دمشق السيد جواد ترك آبادي .

المصدر
سوريا - مجلش الشعب

أخبار ذات صلة

0 تعليق