غضب في هونج كونج بعد وفاة طالب ودعوات إلى مزيد من التظاهرات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اندلعت موجة غضب جديدة بين المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية في هونج كونج، أمس الجمعة، بعد إعلان وفاة طالب كان قد سقط من موقف للسيارات خلال مواجهات مع الشرطة ما أثار مخاوف من مزيد من أعمال العنف.
وعلى الرغم من عدم اتضاح تسلسل الأحداث التي أدت إلى وفاة الشاب أليكس تشاو البالغ 22 عاماً والجدل المحيط بها، فإنها أول حالة وفاة بين الطلاب الذين يشاركون في التظاهرات المستمرة منذ خمسة أشهر.
والمتظاهرون الذين يتهمون الشرطة باللجوء إلى الوحشية، ردوا على وفاة تشاو بتجمعات مسائية الجمعة ذرفوا فيها الدموع، ودعوات إلى مزيد من التظاهرات في عطلة الأسبوع.
وكتب جوشوا ونغ الناشط البارز في الحراك المطالب بالديمقراطية على «تويتر»: «اليوم نحزن على فقدان مناضل من أجل الحرية في هونج كونج».
وأضاف: «لن ننسى أحداً، الذي نبدأه سوياً ننجزه سوياً».
وانتشرت على منتديات عدة تنسق حركة الاحتجاج التي ليس لها قائد فعلي، دعوات إلى تجمعات مسائية حداداً على تشاو.
(أ ف ب)

المصدر
الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق