70 إصابة بنيران الاحتلال بمسيرات العودة في غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصيب 70 فلسطينياً بنيران الاحتلال «الإسرائيلي» خلال مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة. وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن الطواقم الطبية تعاملت مع 70 إصابة مختلفة، منها 29 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال شرقي قطاع غزة.

وتوافد الآلاف من المتظاهرين للمشاركة في الجمعة ال 82 لمسيرات العودة وكسر الحصار على طول الحدود الشرقية للقطاع.

ووصل المشاركون استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار التي دعت لأوسع مشاركة ممكنة في جمعة «مستمرون».

ورفع المشاركون شعارات تؤكد استمرار المسيرات لحين تحقيق أهدافها. ونشر جيش الاحتلال المزيد من آلياته مقابل مخيمات العودة، إضافة إلى عدد كبير من القناصة.

إلى ذلك، أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق بعد اعتداء جيش الاحتلال على مسيرة كفر قدوم (قرب مدينة قلقيلية) الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 16 عاماً.

وأفادت مصادر محلية بأن عدداً كبيراً من المواطنين خرجوا بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب صوب البوابة التي تغلق الشارع الرئيسي، إلا أن جنود الاحتلال اعتدوا عليهم باستخدام قنابل الغاز، مما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق عولجوا في مركز إسعاف القرية. وأوضحت المصادر، أن جنود الاحتلال استخدموا الرصاص الحي خلال اقتحامهم للبلدة، فيما تصدى لهم الشبان بالحجارة ومنعوا تقدمهم وكشفوا كمائن نصبها الجنود في أحد المنازل المهجورة، وفوق قمة جبل مطل على القرية.

وأعطب مستوطنون عجلات عشرات المركبات الفلسطينية في بلدة حزما، شمال شرقي القدس، كما خطوا شعارات عنصرية ضد الفلسطينيين على جدران منازلها. وأفاد رئيس البلدية، مسلم أبو حلو، بأن مجموعة من المستوطنين تسللت في ساعات الليل إلى منطقة «طبلاس» المحاذية للشارع الرئيسي للبلدة، وأعطبت إطارات أكثر من 20 مركبة تعود للمواطنين من حزما، وخطت شعارات عنصرية عليها وعلى جدران عدة منازل.

وحسب الشهود، فمن بين العبارات المكتوبة، «القتل مقابل الحجر»، في دعوة صريحة لقتل الشبان الفلسطينيين الذين يواجهون جيش الاحتلال «الإسرائيلي» والمستوطنين، بإلقاء الحجارة. وتتعرض البلدات والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس، لاعتداءات متكررة من المستوطنين، لا سيما الاعتداء على ممتلكاتهم ومركباتهم ومنازلهم، وخط شعارات عنصرية تدعوا لقتلهم.

وأقدم مستوطنون على تكسير أشجار زيتون في قرية أم صفا شمال غربي مدينة رام الله. وأفاد رئيس المجلس القروي مروان الصباح، بأن مجموعة من المستوطنين، كسرت ست أشجار زيتون في منطقة المرج بالقرية، تعود ملكيتها للشقيقين أيمن وأكرم طناطرة.

وأضاف أن القرية تتعرض لاعتداءات متواصلة من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه، مطالباً المؤسسات المحلية والدولية بدعم المزارعين، ومساعدتهم على استصلاح أراضيهم لتثبيت صمودهم فيها. ولفت إلى أن 200 دونم من أراضي قرية أم صفا، مهددة بالاستيلاء من قبل جيش الاحتلال لصالح توسيع مستوطنة «حلميش».

وأصيبت امرأة برصاصة مطاطية في الرأس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة العيسوية في القدس المحتلة، واعتقلت نجلها. وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى أمير كريم حويح، خلال مواجهات في محيط مسجد الأربعين وسط العيسوية، وأصابت والدته برصاصة مطاطية في الرأس، نقلت على إثرها إلى مستشفى «هداسا» لتلقي العلاج.

وارتقى ثلاثة شهداء وأصيب 470 فلسطينياً برصاص جنود الاحتلال، واعتقل الاحتلال 410 مواطنين، في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال الشهر المنصرم، وذلك وفق التقرير الشهري لمركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير حول أبرز الانتهاكات «الإسرائيلية» بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر أكتوبر/‏تشرين الأول من العام الجاري.

(وكالات)

المصدر
الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق