الأورومتوسطي يرحّب بإدانة الفريق الأممي المعني للاعتقال التعسفي ويطالب بالإفراج عن اللبدي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
رام الله - دنيا الوطن
رحّب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم بإدانة الفريق المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي وخبراء الأمم المتحدة لاعتقال السلطات الإسرائيلية المواطنة الأردنية هبة اللبدي، والمطالبة بالإفراج الفوري عنها، ووقف سياسة الاعتقال الإداري غير القانونية.

وكان الأورومتوسطي أطلق أمس الأربعاء حملة ضغط واسعة للإفراج عن المعتقلين الأردنيين في السجون الإسرائيلية هبة اللبدي، وعبد الرحمن مرعي، إذ شملت الحملة خطابات عاجلة للفريق الأممي المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي، وأعضاء لجنة العلاقات مع إسرائيل في البرلمان الأوروبي لحثّهم على التحرك للإفراج عن المعتقلين.

وقال الأورومتوسطي في تصريح مقتضب إنّ دعوة خبراء الأمم المتحدة لإطلاق سراح اللبدي خطوة مهمة نحو تحقيق العدالة، ورسالة واضحة للسلطات الإسرائيلية لوقف انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية، وخصوصًا فيما يتعلق بسياسة الاعتقال الإداري التي تحتجز بموجبها المدنيين لفترات طويلة دون أدلة أو لوائح اتهام أو محاكمة.

وطالب المرصد الأورومتوسطي في خطاباته الأمم المتحدة بهيئاتها المعنية، والبرلمان الأوروبي، بممارسة الضغط على السلطات الإسرائيلية من أجل إنهاء احتجاز الأردنيينِ دون قيد أو شرط وإعادتهما إلى عائلتيهما في الأردن بشكل فوري، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

وذكر في خطاباته أنّ الاعتقال الإداري الذي تستخدمه السلطات الإسرائيلية ضد المحتجزين الفلسطينيين والعرب أداة للعقاب والترهيب دون أي ذريعة أو سبب قانوني، ويأتي كنوع من العقاب المفتوح مع استمرار صمت المجتمع الدولي على الانتهاكات الإسرائيلية.

المصدر
دنيا الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق