مؤسسة الحسين للسرطان توقع مذكرة تفاهم مع مطاعم حماده

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

آخر تحديث: 2019-10-23، 06:12 am

256431_22_1571811168.jpg

اخبار البلد-

 وقّعت مؤسّسة الحسين للسرطان مذكرة تفاهم مع مطاعم حماده، تقوم بموجبها بتقديم الدعم لعدد من برامجها وحملاتها، جاء ذلك ضمن فعاليات المؤتمر الصحفي الذي تم عقده في الصالون الثقافي في نادي حماده، حيث وقع الاتفاقية السيدة نسرين قطامش، مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان، والسيد رائد حماده، رئيس مجلس إدارة مجموعة مطاعم حماده.

ونصت المذكرة على دعم مجموعة مطاعم حماده لبرامج مؤسسة الحسين للسرطان التي تهدف إلى جمع التبرعات لدعم علاج المرضى الأقل حظا في مركز الحسين للسرطان، وذلك عبر ابتكار برامج وفعاليات وأنشطة عديدة تمتد على مدارالعام كامل ، فضلاَ عن الانضمام إلى برنامج المطاعم الداعمة الذي يشجّع الزبائن على التبرع اختيارياً بمبلغ يتم إضافته إلى فاتورتهم داخل المطعم أو عن طريق الطلبيات خارج المطعم، كما سيتم الإنضمام الى برنامج صناديق جمع التبرعات عن طريق توزيع الصناديق في 33 فرع من فروع المجموعة والتي سيعمل الفريق العامل في المطاعم على تشجيع روادها بتقديم التبرعات، كما قدم السيد رائد حماده الدعم المالي لدعم برنامج التسمية والتشريف بهدف تسمية إحدى الغرف في مركز الحسين للسرطان، بالإضافة إلى دعم برنامج العودة إلى المدرسة، حيث أخذت المجموعة على عاتقها تقديم وجبات الإفطار للأطفال المرضى في مركز الحسين للسرطان الذين يُتابعون تعليمهم المدرسي طوال فترة البرنامج.

وقد افتتحت الفعالية بكلمة ترحيبية ألقاها السيد رائد حماده رئيس مجلس إدارة مجموعة حماده، أعرب فيها عن عظيم فخره بهذه الشراكة مشيداً بجهود مؤسسة الحسين للسرطان واصفاً البرامج التي تطلقها المؤسسة بالبرامج النوعية والمميزة التي تحتاج إلى كافة أنواع الدعم. كما عبرعن امتنانه لجميع الإعلاميين والضيوف على حضورهم ومشاركتهم في نشر هذه التجربة.

وقد شكرت السيدة نسرين قطامش، مطاعم حماده على إيمانهم برسالة مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، وقالت:" نثمن دور مطاعم حماده ومساهمتهم في إنقاذ حياة مرضانا، فإن أي مبلغ مهما كان بسيطاً له دور كبير في حياتهم، نشكر مطاعم حماده ومن مثلها من الشركات الملتزمة بمسؤوليتها الاجتماعية ومساندة من هم بأمس الحاجة لكل الدعم، مما يعكس تكاتف جميع الأفراد والمؤسسات لمساعدة مرضى السرطان الأقل حظا".

ومن الجدير بالذكر أن السيد رائد حماده وصف القرار الذي اتخذته المجموعة بدعم مرضى السرطان الأقل حظا في مركز الحسين للسرطان، يندرج ضمن مبادرة "لأننا نهتم" التي أطلقتها المجموعة وتختص بتنظيم برامج المسؤولية المجتمعية تجاه القضايا الإنسانية، والتوعية بضرورة الاهتمام بهذه الفئة وتقديم الأمل لهم بما يسهم في صناعة التغيير الإيجابي في المجتمع. وأن هذه الشراكة تأتي تجسيدا لرسالة المجموعة التنموية البارزة في مجال المسؤولية الاجتماعية، وجهودها المتواصلة لرعاية الحملات الصحية المجتمعية ودعم مختلف مؤسسات المجتمع المدني التي تهدف إلى تعزيز صحة جميع أفراد المجتمع. وتحدث رائد حماده عن إيمان المجموعة بأن تطور وتقدم المجتمعات الحديثة يعتمد بشكل أساسي على صحة وسلامة أفرادها ومن هنا يأتي حرص المجموعة على رعاية الحملات التوعوية الصحية بكافة أشكالها، باعتبار أن التوعية هي العامل الرئيسي لمواجهة أي مرض.

ودعى السيد رائد حماده، جميع الأفراد والمؤسسات إلى دعم هذا البرنامج، والتبرع له لتحقيق أهدافه الإنسانية المتمثلة في توفير العلاج والرعاية الصحية لمرضى السرطان، ونشر الوعي بالمرض، وتشجيع كل أفراد المجتمع على إجراء الفحوصات اللازمة للوقاية منه، وأكد أن المجموعة ستسعى دوماً لدعم أهداف المؤسسة الرامية إلى توفير الخدمات العلاجية المتكاملة للمرضى وعائلاتهم، فضلا عن رسالتها الهادفة إلى خلق بيئة إيجابية للمرضى ومساعدتهم على التأقلم مع حالتهم الصحية والآثار الجانبية للمرض، وبالتالي تعزيز استجابتهم للعلاج، وتمنى في نهاية حديثة من قاعدة عملاء حماده الجماهيرية المشاركة بهذا البرنامج وإنجاح هذه المبادرة الانسانية واصفاً عملائه شركاء في كافة مبادرات المجموعة معتبراً هذه المبادرة فرصة جديدة لتقديم الصدقة الجارية لفئة تحتاج كافة أنواع الدعم.

 

المصدر
اخبار البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق