مفاجأة جديدة عن ملابس "IC".. لم تُصنع في "إسرائيل"!

لبنان 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
كتبت فاتن الحاج في صحيفة "الأخبار" تحت عنوان " ملابس IC ليست مصنّعة في "إسرائيل"!: " بالصدفة، اصطدم عدد من أهالي طلاب الأنترناشيونال كولدج ( IC) بأن الملابس الرياضية التي ابتاعوها من المدرسة، في بداية العام الدراسي الحالي، تحمل بطاقة (tag) عليها عبارة عبرية تفيد بأنّ الثياب مصنّعة في مؤسسة تدعى "Delta Galil".
وبحسب محامية المدرسة تاتيانا عيتاني، تلقّت الإدارة، في 3 تشرين الأول الجاري، شكاوى من الأهالي تفيد بأن هناك مجموعة من القمصان (T-Shirt) المتشابهة، وقد "قدمت المدرسة طلباً رسمياً في اليوم التالي إلى وزارة الاقتصاد تطلب فيه تزويدها بالتعليمات المناسبة، وخصوصاً أنّها تلتزم تطبيق القوانين اللبنانية المرعيّة الإجراء والتي تمنع التعامل مع "إسرائيل"، والإدارة تنتظر نتائج التحقيقات التي يجريها المكتب لتبني على الشيء مقتضاه".
المدرسة أرسلت بياناً إلى الأهل، تطلب فيه عدم ارتداء أبنائهم للقمصان في انتظار ما ستؤول إليه تحقيقات الوزارة.
ووفق المديرة العامة لوزارة الاقتصاد عليا عباس، أظهرت متابعة البيانات الجمركية والحصول على شهادة المنشأ بشكل قاطع أنّ المصنع ليس في إسرائيل، إنما في جورجيا وقد وصلت البضاعة إلى تركيا، مروراً بالإمارات، فلبنان. هذا يعني، بحسب عباس، أنّه ليست هناك مخالفة للقانون، باعتبار أن شهادة المنشأ مستند غير قابل للشك. وقد جرى حجز نحو 300 قميص ونحو 400 بنطلون قصير في كل من فرعَي بيروت وعين عار، في انتظار إزالة الدلالات العبرية. وتلفت المديرة العامة إلى أن العبارة ليست مكتوبة باللغة العبرية فحسب، انما أيضاً باللغتين الفرنسية والإنكليزية.
وكانت الوزارة قد تحركت بناءً على إخبار من الأهالي، كما تقول عباس، مشيرة إلى أن الشركة في تركيا طلبت من وزارة الاقتصاد كتاباً رسمياً يتضمن نتائج التحقيقات التي أجرتها.
وأوضحت عباس أن الوزارة تصادف يومياً حالات مماثلة يجري التحقيق فيها، وفي حال التأكد بأن المنشأ هو "إسرائيل" يحوّل الملف إلى النيابة العامة التمييزية كما يقتضي القانون".

أخبار ذات صلة

0 تعليق