قايد صالح: نرفض أي تدخل أجنبي في شؤون الجزائر

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


قال رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أمس الاثنين: نرفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية للبلاد وعلى المتطاولين الاهتمام بشؤونهم ومشاكل بلدانهم.
وأضاف، في تصريحات جديدة لتلفزيون «النهار» المحلي، رداً على تصريحات مسؤولة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نرفض رفضاً قاطعاً أن تملى علينا أي دروس من أي جهة.
وقال أيضاً «هناك أطراف خارجية معادية تحاول أن تتدخل في شؤوننا الداخلية في تواطؤ مفضوح مع العصابة في الداخل التي نحذرها من اللعب بالنار».
وكانت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، أكدت دعمها مطالب نشطاء الحراك من أجل الديمقراطية في الجزائر.
وذكرت ماريا أرينا، في بيان سجلته على صفحتها في موقع «فيسبوك» في نهاية الأسبوع الماضي، أن النشطاء الجزائريين يطالبون بتنظيم الانتخابات «لكن ليس في ظل النموذج القائم والقوانين التي وضعها النظام الحالي». وأضافت ماريا أرينا أن النشطاء «يطالبون بدستور جديد وتعددية سياسية حقيقية، وضمان حرية التجمع وحرية التعبير، وهو ما لا يتوفر اليوم».

أخبار ذات صلة

0 تعليق