جبهة التحرير الفلسطينية: تصريحات نتنياهو جريمة حرب بحق الشعب الفلسطيني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
رام الله - دنيا الوطن
قالت جبهة التحرير الفلسطينية، رداً على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذى قال فيها: نإه يعتزم ضم غور الأردن، وأجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل حال فوزه في الانتخابات المزمع عقدها الثلاثاء المقبل، أنها جريمة حرب مع سبق الإصرار والترصد، ضمن سلسلة الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني، وإهدار للمزيد من أرضه وحقوقه المكفولة شرعياً وقانونياً.

وأضافت الجبهة في بيان لها، أن هذه الخطوة التى يعتزم نتنياهوتنفيذها إذا ما فاز بالانتخابات، كفيلة بتهجير المزيد من أبناء شعبنا، وتشريدهم في أسقاع الأرض وزيادة معاناتهم، وكل ذلك من أجل كسب المزيد من أصوات الناخبين الإسرائيليين المتطرفين.

وأشارت الجبهة إلى أن هذا التغول في نهب أرضنا وحقوقنا هو نتيجة الصمت العربي والتواطؤ الدولي، وتشجيع الإدارة الأمركية بقيادة ترامب الذي أطلق يد نتنياهو في النيل من حقوقنا من خلال تأييده المطلق للإجراءات الإسرائيلية، وطرح الحلول الاستسلامية التى تتقاطع مع أهداف نتنياهو وحكومته المتطرفة.

وطالبت الجبهة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن بإدانة هذه التصريحات والوقوف في وجه أطماع حكومة الاحتلال التى تتنافي مع القوانين والأعراف الدولية، وتتجاوز قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية.

وأكدت الجبهة، أن هذا المخطط لن يمر، وسيفشله الشعب الفلسطيني، مهما كلف الأمر، والمطلوب هو انخراط أبناء شعبنا تحت راية وطنية واحدة من خلال إنهاء الانقسام وتنفيذ بنود المصالحة والاصطفاف في خندق مقاومة واحد من أجل تفويت الفرصة على نتنياهو وحكومته ومستوطنيه، ومن أجل انتزاع حقوقنا التى كفلتها الشرعية الدولية، وعلى رأسها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

المصدر
دنيا الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق