تلفزيون إسرائيلي: الرئيس عباس أبلغ المصريين أنه سيتخذ قرارات صعبة ومصيرية بالعلاقة مع حماس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
رام الله - دنيا الوطن

قال تلفزيون (i24news) الإسرائيلي: إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، نفى للمخابرات المصرية وجود عقوبات تفرضها السلطة الفلسطينية على غزة، مؤكداً جاهزيته والقيادة لتنفيذ اتفاق 2017.

وحسب التلفزيون، فإن الرئيس عباس، أكد رفض حماس تقديم كتاب خطي، يقضي بموافقتها على تنفيذ اتفاق القاهرة 2017، ما سيُجبر القيادة على اتخاذ قرارات صعبة ومصيرية في العلاقة معها.


وأكد الرئيس عباس، وفق التلفزيون الإسرائيلي، صعوبة عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، قبل إنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة بغزة "تمكيناً شاملاً كاملاً".

وأشار التلفزيون، إلى أن حركة حماس أكدت للمخابرات المصرية جهوزيتها لتسليم القطاع فقط لحكومة متفق عليها بين كافة الفصائل الفلسطينية، وتحظى بإجماع القوي الوطنية والإسلامية.

وأضاف التلفزيون: "حماس اشترطت أن يسبق ذلك اتخاذ قرار بوقف الإجراءات المتخذة بقطاع غزة"، منوهةً إلى أن حركة حماس أبلغت المخابرات المصرية بأنها تعتبر اتفاق 2017 في حكم المنتهي في ظل انتهاء أعمال حكومة الوفاق الوطني، وتشكيل حكومة محمد اشتية الفتحاوية.

وكررت حماس أمام المخابرات المصرية مرة أخرى، عدم اعترافها بحكومة اشتية، مشيرة إلى أنها "حكومة فتحاوية ولا تمثل كل الطيف الفلسطيني، وتمكينها بغزة بات أمراً شبه مستحيل، كونها لم تحظَ بالإجماع الوطني، وشكلت بطريقة انقلابية على الشعب وفصائله وقواه الحية"، وفق التلفزيون الإسرائيلي.

وأكمل التلفزيون: "أكدت حماس للمخابرات المصرية صعوبة تطبيق اتفاق 2017 في ظل شروط الرئيس عباس، التي يضعها، ورفضه إصدار مرسوم رئاسي، يقضي بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني بشكل متزامن". 

وتابع: "اعتذرت حماس للمخابرات المصرية عن تقديم كتاب خطي، يقضي بتنفيذ اتفاق 2017، رافضة هذا الشرط من الرئيس عباس، مؤكدة بأنه وقبل الحديث عن تنفيذ الاتفاق، فإنه يتعين على الرئيس عباس، اتخاذ قرار بإلغاء العقوبات على قطاع غزة، الأمر الذي ينفيه الرئيس عباس".

هذا المقال "تلفزيون إسرائيلي: الرئيس عباس أبلغ المصريين أنه سيتخذ قرارات صعبة ومصيرية بالعلاقة مع حماس" مقتبس من موقع (دنيا الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دنيا الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق