أخبار اليمن اليوم : حقيقة حسم المعارك في مأرب ...وساطة قبلية تنجح في وقف المعارك بين القبائل وميليشيات حزب الاصلاح

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حقيقة حسم المعارك في مأرب ...وساطة قبلية تنجح في وقف المعارك بين القبائل وميليشيات حزب الاصلاح

نجحت وساطة قبلية قادها عدد من زعماء القبائل في مأرب شرقي اليمن، في تهدئة الوضع المتفجر بين قبائل الأشراف وقوات أمنية موالية لحزب الإصلاح الإخواني، بعد يوم من مقتل نائب مدير أمن مدينة مأرب ”مجاهد مبخوت بن عبود الشريف “ مع ثلاثة من مرافقيه، وثمانية من رجال القبائل.

 

اخبار تهمك 

 

 

 

ونقل موقع إرم نيوز عن مصادر محلية قولها، أن الشيخ مراد محسن بن معيلي والشيخ درعان السيد بيحان والشيخ عبد القوي شريف قادوا وساطة لتهدئة المواجهات بين قبائل الأشراف وقوات أمنية موالية للإصلاح، بعد نشر قبائل الأشراف أبناءها في تخوم منطقة ”المنين“ و“مأرب القديم“ جنوب مدينة مأرب، وقطع الطرقات المؤدية إلى منطقة سد مأرب، استعدادًا لخوض جولة جديدة من المواجهات مع القوات الأمنية الموالية لحزب الإصلاح.

وأشارت المصادر إلى أن رجال قبائل الأشراف ”آل الباروت وآل الأمير“ التزموا بالوساطة القبلية، مقابل تصعيد من الأجهزة الأمنية الموالية لحزب الإصلاح بعدما قطعت تلك القوات الخط الرئيسي في مدخل مأرب، ومنعت الحركة نهائيًا بين المدينة القديمة، ومنطقة الجفينة، من اتجاه الشرق، والاستمرار في الدفع بمزيد من القوات الأمنية والعسكرية بالقرب من منطقة قبائل آل الباروت والأمير.

وصباح الخميس، انسحبت قوات أمنية موالية للإصلاح من مناطق يقطنها آل الأمير، نتيجة مقاومة شرسة من قبائل الأشراف، استخدمت فيها القوات الأمنية الأسلحة المتوسطة والثقيلة في حملتها الأمنية لضرب منازل آل الأمير بهدف القبض على شخصيات قبلية مناهضة للإصلاح، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وبحسب مصدر قبلي، فإن جذور القضية تعود إلى بيع أحد القيادات القبلية لأراض شاسعة تعود ملكيتها لأبناء قبائل الأشراف ”آل الباروت وآل الأمير“ لعضو مجلس النواب عن الإصلاح محمد الحزمي، ترفض قبائل الأشراف تسليمها للحزمي.

وأضاف في حديث لـ“إرم نيوز“، أن القضية دخلت في أروقة المحاكم منذ عدة أشهر، لكن الحزمي استعان بالأجهزة الأمنية الموالية لحزبه قبل أيام، لفرض سيطرته بالقوة على الأرض؛ ليتقدم نجل القيادي البارز في حزب الإصلاح في مأرب ”مبخوت بن عبود الشريف“ والذي عُيّن مؤخرًا نائبًا لمدير أمن مدينة مأرب، الحملة الأمنية، للقبض على بعض زعماء قبائل الأشراف من آل الأمير، ليسقط في المواجهات المسلحة ثلاثة من مرافقيه مقابل ثمانية من قبائل الأشراف.

تلك الأحداث سبقتها مواجهات بين قبائل آل الأمير وحملة أمنية سابقة على المنطقة المنين جنوب مدينة مأرب،  منتصف الأسبوع الحالي، أسفرت عن سقوط جنديين، وجرح آخرين.

هذا المقال "أخبار اليمن اليوم : حقيقة حسم المعارك في مأرب ...وساطة قبلية تنجح في وقف المعارك بين القبائل وميليشيات حزب الاصلاح" مقتبس من موقع (اليمن السعيد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو اليمن السعيد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق