عريقات: ما قام به فريدمان وغرينبلات بالقدس خزي وعار بتاريخ الدبلوماسية الأمريكية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

غرينبلات وفريدمان أثناء افتتاح النفق أسفل سلوان

رام الله - دنيا الوطن
قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن مشاركة سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، والموفد الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، في افتتاح مشروع نفق استيطاني بجوار المسجد الأقصى بالقدس، "ليس صناعة تاريخ، بل إنه يوم خزي وعار فى تاريخ الدبلوماسية الأمريكية". 

وأضاف عريقات في تغريدة عبر (تويتر): أنه "يوماً ما ستقول أمريكا: إن فريدمان وغرينبلات، ليسا دبلوماسيين أمريكيين، إنهما متطرفان من المستوطنين الإسرائيليين.

وطالب عريقات صناع القرار فى العالمين العربي والإسلامي، بعدم استقبال غرينبلات ومستشار البيت الأبيض، جاريد كوشنير، أو اللقاء بهما.

وكان غرينبلات، علّق على مشاركته وفريدمان، في حفل افتتاح شق نفق أسفل بلدة سلوان بالمدينة المقدسة، وعلى تصريحات المسؤولين الفلسطينيين حول ذلك.

وقال في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "تدعي السلطة الفلسطينية، أن حضورنا لهذا الحدث التاريخي يدعم تهويد القدس، وبأنه عمل عدواني ضد الفلسطينيين، هذا مثير للسخرية".

وأضاف: "لا يمكننا تهويد ما يعرضه التاريخ وعلم الآثار، يمكننا الاعتراف بذلك، ويمكنك التوقف عن التظاهر بأنه غير صحيح! لا يمكن بناء السلام إلا على الحقيقة".

هذا المقال "عريقات: ما قام به فريدمان وغرينبلات بالقدس خزي وعار بتاريخ الدبلوماسية الأمريكية" مقتبس من موقع (دنيا الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دنيا الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق