انطوان نصرالله: شعب ضائع بين الهجرة والرضوخ للزعماء اما النتيجة فواحدة "موت الجمهورية"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشار المحامي ​انطوان نصرالله​ الى انه في 23 ايار 1926 صدر ​الدستور اللبناني​ وإعلان الجمهورية اللبنانية، وفي 23 ايار 2019 حكومة تتخانق على اصدار موازنة منتهية الصلاحية، ويتسابق افرادها على انجازات وهمية وعلى خرق الدستور وقتل استقلالية القضاء، وشعب ضائع بين ​الهجرة​ والرضوخ للزعماء، اما النتيجة فواحدة موت الجمهورية.

هذا المقال "انطوان نصرالله: شعب ضائع بين الهجرة والرضوخ للزعماء اما النتيجة فواحدة "موت الجمهورية"" مقتبس من موقع (النشرة (لبنان)) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو النشرة (لبنان).

أخبار ذات صلة

0 تعليق