رغم حداثة عهدها… بلدية خيارة دنون تقدم خدماتها بثقة وكفاءة للمواطنين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ريف دمشق-سانا

أعمال عدة تعكف بلدية خيار دنون المحدثة في محافظة ريف دمشق على إنجازها أهمها إعداد مخطط لتوسعة المنطقة الصناعية الواقعة في البلدة لتتمكن من استقطاب جميع الفعاليات الاقتصادية والصناعية إضافة إلى العمل الحثيث لتأمين جميع احتياجات الأهالي الخدمية وإتمام تنفيذ بعض المشاريع الاستثمارية.

ورغم أن عمرها لم يتجاوز أشهرا إلا أنها أثبتت موجودية وأظهرت قدرة على القيام بالمهام الموكلة إليها بموجب قانون الإدارة المحلية وتسعى لتطوير عملها والارتقاء بمختلف القطاعات هذا ما عبر عنه مواطنو خيارة دنون في محافظة ريف دمشق لمندوبة سانا خلال زيارتها للبلدة.

المواطن فادي الفارس رأى أنه رغم أن البلدية جديدة إلا أنها تولي الموضوع الخدمي الاهتمام الكبير وتم خلال فترة قصيرة تنفيذ مشروع إنارة الطرقات بالطاقة الشمسية ومشاريع الهاتف في طور الإنجاز إضافة إلى تأمين مادة الغاز والكهرباء.

من جانبه قال المواطن خلف السلمان: إن البلدية تعمل بكل طاقاتها لتوفير احتياجات المواطن ولا سيما موضوع النظافة في حين أشار المواطن خالد زعرة إلى الاهتمام بالمدارس واستيعاب جميع الطلاب حتى الثالث الإعدادي إلا أن هناك معاناة في تأمين الكادر التدريسي وأغلب المدرسين وكلاء.

عدد من الطلاب أشاروا إلى أن الوضع في المدارس جيد والكادر التدريسي متفهم لظروف الطلاب ويقدم كل امكانياته ليتمكنوا من استيعاب الدروس.

وعن مجمل القضايا التي يعمل عليها المجلس أوضح رئيس مجلس البلدية توفيق صخر لـ سانا أن البلدة منظمة ضمن مخطط تنظيمي تبلغ مساحته 116 هكتارا فيما يبلغ إجمالي مخطط المساحة 3210 هكتارات وتحتوي على منطقة صناعية تضم أكثر من 80 منشأة مستثمرة بالكامل تشغل نحو 12 ألف عامل تبلغ مساحتها نحو300 هكتار لكنها غير قادرة على استيعاب أي معمل جديد لهذا تمت الموافقة على توسيع المنطقة لتصل إلى نحو ألف هكتار نظرا لأهمية موقع البلدة الذي يربط بين ثلاث محافظات درعا والسويداء والقنيطرة وتمتلك كل مقومات الاستثمار.

رئيس المجلس أكد أن هناك تواصلا مع المستثمرين لتسهيل انخراطهم بالعمل وتفادي أي صعوبة قد تواجه التوسع في المشاريع الاستثمارية ولا سيما أن سورية تتجه نحو اعادة الإعمار لتنهض من جديد لافتا إلى المباشرة في إعداد دراسة لتنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية في البلدة مثل إقامة صالات للأفراح وحفر آبار وغيرها.

وبالنسبة للواقع الخدمي بين صخر أن البلدة مخدمة بالماء والكهرباء والصرف الصحي والعمل جار على تمديد شبكة للهاتف تستوعب ألف خط و265 بوابة انترنت ويوجد فيها مركز صحي مؤمن بالكادر الطبي والأدوية ووحدة ارشادية تتابع واقع القطاع الزراعي موضحا أن المساحات الزراعية البالغة نحو 1000 هكتار أغلبها مزروع بالقمح والشعير وتعتمد على الزراعة البعلية.

وأشار إلى أن النقص في مادة الفيول بسبب العقوبات على سورية أدى لزيادة ساعات تقنين الكهرباء في جميع المناطق لكنه أكد أنه رغم كل الظروف والإمكانيات نعمل على تلبية جميع طلبات الأهالي ضمن المتاح مبينا أن هناك تواصلا مع مديرية تربية الريف لتأمين النقص الحاصل في الكوادر التدريسية.

سفيرة اسماعيل

 

هذا المقال "رغم حداثة عهدها… بلدية خيارة دنون تقدم خدماتها بثقة وكفاءة للمواطنين" مقتبس من موقع (الوكالة العربية السورية للأنباء) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوكالة العربية السورية للأنباء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق