المتهمان بالشروع فى قتل مسن التجمع يعترفان: "نصب على أبونا وباع بيتنا"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استمعت نيابة القاهرة الجديدة، لأقوال شقيقين، فى اتهامهما بالشروع فى قتل عجوز داخل مسكنه بسبب خلافات مالية بينهم. وكشفت التحقيقات أن المتهمين هم "رامي.م " 26 سنة، "كريم.م " 24 سنة.

واعترف المتهمان بتعديهما على المجنى عليه "فؤاد.ر"، بآلة حادة عدة مرات بعد تقيده، ومحاولة إجباره على التوقيع على إيصالات أمانة وعلى عقار سلبه بالنصب على والدهما بمنطقة المرج.

وأكمل المتهمان أمام النيابة، أن المجنى عليه صديق والدهما منذ 30 سنة، وجيران بنفس المنطقة، واستغل أن والدهما أمى "لا يجيد القراءة والكتابة"، وقام بأخذ البصامة الخاصة به بزعم إشراكه معه فى محل أدوات التجميل، إلا أنه استغل تلك البصامة للتوقيع على التنازل عقار مكون من 8 طوابق بمنطقة المرج، وقام بتسجيله فى الشهر العقاري.

وأضاف المتهمان، لم نعلم بنصبه على والدنا إلا بعد قيامه ببيع المنزل لشخص آخر، وبعد 4 أشهر من هذه الواقعة علمنا عن طريق الصدفة بأن المجنى عليه يعيش بالقاهرة الجديدة، وترددنا على مناطق القاهرة الجديدة أكثر من مرة حتى وصلنا له، وكان كل هدفنا هو استرجاع العقار الذى سلبه من والدنا غدرًا وليس الشروع فى قتله، وبعد حديث ومناقشات كثيرة معه لإرجاع العقار وكل حديثه "بأنه لا يعلم شيئا عن العقار ولم يفعل ذلك"، ففقدنا السيطرة على أنفسنا وانهلنا عليه بالضرب محاولين إجباره على التوقيع على إيصالات أمانة والتنازل عن العقار لكننا فشلنا وقمنا بضربة بآلة حادة كانت موجودة بالشقة عدة مرات على رأسه حتى فقد الوعى وظننا بأنه توفى.

كانت بداية الواقعة عندما ورد بلاغ لقسم شرطة التجمع، يفيد بقيام بوصول "فؤاد.ر" مصابًا بكسر فى الجمجمة وكسورًا فى الجسم، وبإجراء التحريات اللازمة تم تحديد هوية المتهمين وضبطهما، وبسؤالهما أقرا بارتكابهما الواقعة، وحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيقات.

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق