التحقيقات تكشف عن تفاصيل جديدة بشأن مصرع شاب أسفل عجلات قطار في شبين القناطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالقليوبية فى واقعة انتحار شاب أسفل عجلات قطار شبين القناطر، عن أن "محمد .ن"، 33 سنة عامل مفاتيح مقيم بكفر أبو أسد بدائرة المركز ألقى نفسه أمام القطار 368 المتجه إلى القاهرة.

وتبين من خلال التحقيق مع والد المتوفى، أن المجنى عليه كان مختل نفسيا ويعاني من حالة اكتئاب حادة ويخضع للعلاج لدى أحد الأطباء النفسيين ولم يشتبه في وفاته جنائيا.

كان اللواء طارق عجيز، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من الرائد أيمن سليمان رئيس مباحث مركز شرطة شبين القناطر، بورود بلاغ بانتحار شخص بإلقاء نفسه أمام أحد القطارات ووفاته بالقرب من محطة سكك حديد شبين القناطر أمام المحكمة بدائرة المركز.

انتقل مأمور وضباط مباحث المركز، وتبين أنه حال تحرك القطار السالف الذكر بمسافة نحو 400 متر أمام محكمة شبين القناطر، قفز شاب أسفل عجلات القطار ما أدى إلى وفاته في الحال إثر إصابته بانفصال الرقبة عن الجسد وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى شبين القناطر تحت تصرف النيابة العامة.

المصدر
النبأ

أخبار ذات صلة

0 تعليق