حرمها الإفتاء.. 5 معلومات عن "الفوركس" واختلافها عن سوق الأسهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ردت دار الإفتاء المصرية، على سؤال أحد متابعي صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، حول الفوركس، وجاء نص السؤال: "ما الحكم الشرعي في معاملة مستحدثة تتعلق بمبادلة العملات الأجنبية، حيث يدفع العميل مبلغًا معينًا يقوم بإيداعه لوسيط، ويقوم الوسيط في المقابل بإضافة مبلغ آخر لرفع مقدار ذلك الرصيد المُودَع في حسابه، ثم يقوم بمبادلة المبلغ بعملات أخرى لصالح هذا العميل.

 

وهذه المعاملة تشتهر بــ "الفوركسFOREX، وقالت دار الإفتاء: "بعد بحث ودراسة مستفيضة لهذا النوع من التعامل ترى دارُ الإفتاء المصريةُ المنع من المعاملة بالفوركس والمنعَ من الاشتراك فيها."

 

سوق العملات

 

تشير كلمة "فوركس" إلى سوق العملات الأجنبية أو البورصة العالمية للعملات الأجنبية، وهي اختصار للمصطلح الاقتصادي من اللغة الأجنبية "Foreign Exchange Market" أي "سوق تداول العملات الأجنبية".

 

وهو سوق يمتد في جميع أنحاء العالم حيث تصرف العملات من قبل عدة مشاركين مثل البنوك العالمية والمؤسسات الدولية والأسواق المالية والمتداولون الأفراد.

 

تاريخها

 

يقول بعض الباحثين أن سوق تداول العملات يعود إلى فترة البابليين من ناحية أسسه ومبادئه، وفي تلك الأوقات كان التجار يتبادلون بضائعهم مقابل مواد أخرى، وتتبع الفوركس لبورصات التبادل عبر شبكات الاتصال Over the counter (OTC) .

 

وهي أسواق يتم فيها بيع وشراء السلع دون أن يكون لها مكان مركزي محدد بل تتم عمليات البيع والشراء بين الشركات والبنوك والأفراد عن طريق شبكات الاتصال والكمبيوتر (عن طريق الاتصال التليفوني والإنترنت بالحاسوب في وقت واحد بين مئات البنوك حول العالم)، وهذا هو السبب لضخامة سوق العملات، فهنالك مئات الملايين من الدولارات تباع وتشتري، تتميز بورصات العملات أيضاً بالمؤشرات المختلفة والتحليل الفني والتحليل الإخباري وسرعة الحصول علي الأرباح.

 

حجم التداول

 

يقدر المحللون الماليون الحجم اليومي لتداول العملات في سوق الفوركس بحوالي 5 تريليون دولار (5 ألاف مليار دولار يوميا) حيث أن الاف الملايين من الدولارات تباع وتشترى كل ثانية، أظهرت دراسة مسحية نفذتها مجموعة المرشدين العرب ان حوالي 70 الف أردني يتاجرون في العملات الاجنبية على الهامش (فوريكس) بمبالغ قاربت 7 مليون دولار أمريكي

 

و يتم التداول عن طريق شراء وبيع العملات الأساسية التي تحوز على الحصة الأساسية من العمليات في سوق الفوركس وهي الدولار الأمريكي (USD) العملة الأساسية، واليورو الأوروبي (EUR)، والجنيه الإسترليني (GBP)، والفرنك السويسري (CHF)، والين الياباني (JPY)، والدولار الأسترالي (AUD)والدولار الكندي CAD)) وعملات أخرى عربية وأجنبية.

 

أسواق الفوركس

 

يجمع سوق الفوركس أربع أسواق إقليمية: ألاسترالية وألآسيوية والأوربية والأمريكية، وتستمر عمليات المتاجرة فيه كل أيام العمل ويغلق السوق يومي السبت والأحد، ويعمل السوق علي مدار الساعة أي 24 ساعة في اليوم.

 

ويلاحظ هدوء نسبي من الساعة 20:00 وحتى 01:00 بتوقيت غرينتش، ويعزي ذلك لإغلاق بورصة نيويورك في الثامنة مساءُ وبدء بورصة طوكيو العمل في الواحدة صباحاُ.

 

 ومع دخول التكنولوجيا وشبكة الإنترنت، أصبح ممكنا استخدام فتح الحسابات والمتاجرة في الأسواق الدولية مع شركات وبنوك لم تذهب إليها حتى في كل بلدان العالم منها لندن وهون كونج والإمارات ودبي.

 

مميزاتها

من أهم مميزات المتاجرة في سوق الفوركس بالإضافة لتقلباته السريعة هو المتاجرة بالهامش أو مايعرف Margin trade،  تتعامل هذه التجارة بما يسمى (التجارة بالهامش) أي أنك تحجز مبلغا ضئيلا من حسابك (1000 دولار) مقابل شراء (100000) دولار.

 

تسمى وحدة الشراء (لوت) وتربح أو تخسر حسب حركة العملة أو السلعة أو المعدن الذي اشتريته أو بعته وهذا النوع من المتاجرة (ولو يبدو بسيطا) هو من أربح أنواع المتاجرة حيث يمكنك كسب ربح كبير خلال ثواني معدودة نتيجة خبر اقتصادي أو رفع وتنزيل سعر فائدة أو كارثة طبيعية أو مسببات أخرى اقتصادية وغيرها.

 

الخصائص المهمة لسوق العملات هي خاصية التوازن بالرغم من أن هذا يبدو غريبا، فالكل يعلم أن الخاصية الأساسية للسوق المالية هي هبوطه المفاجئ.

 

 ولكن يختلف الفوركس عن سوق الأسهم في إنه لا يهبط، عندما تفقد الأسهم قيمتها يكون هذا انهيارا،  أما إذا انهار الدولار مثلا فان ذلك يعني أن عملة أخرى صارت اقوي، مثالا لذلك الين الياباني الذي صار في بضعة أشهر من عام 1998 اقوي بالربع تقريبا بالنسبة للدولار، وقد وصل هبوط الدولار لبعض الأيام في تلك الفترة لعشرات في المائة.

 

هذا المقال "حرمها الإفتاء.. 5 معلومات عن "الفوركس" واختلافها عن سوق الأسهم" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق