الإسرائيليون يهاجرون إلى قبرص.. تعرف إلى السبب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهدت السنوات الأخيرة حركة تنقل نشطة بين إسرائيل وقبرص، حيث انتقل عدد كبير من الإسرائيليين للعيش سواء بشكل مؤقت أو بشكل دائم في قبرص، وترك بعضهم فلسطين ليستقر في قبرص، فيما يشبه الهجرة، حيث يوجد كل شيء هناك: المناظر الطبيعية الخلابة، والمدن النابضة بالحياة، والمطاعم الفاخرة، والشواطئ الرائعة، والسياسة الضريبية المريحة، وتكلفة المعيشة المنخفضة. كل هذا مصحوب بضمان المواطنة، وكل ذلك يتحقق بعد رحلة طيران مدتها 40 دقيقة فقط من إسرائيل إلى قبرص.

وقد التفتت الصحافة الإسرائيلية لهذه الظاهرة الآخذة في الاتساع، فبدأت تعد تقاريراً استقصائية حول الأمر.

وفي هذا السياق، تقول صحيفة "ذا ماركر" الاقتصادية التابعة لصحيفة "هآرتس" إنه ليس من المستغرب أن يقوم المزيد من الإسرائيليين في كل عام بشراء منزل الأحلام في قبرص وجعل الجزيرة المجاورة موطنهم الثاني أو سكنهم الرئيسي.

وعللت الصحيفة على اتساع الظاهرة بسبب الأمن الذي تعيشه قبرص والهدوء وانخفاض تكلفة المعيشة، إلى جانب الطبيعة الهادئة والترحيب الذي يبديه لقبارصة، تجعل الإقامة في البلاد مريحة وممتعة، والسكان الإسرائيليين مرغوب بهم.

ويقول المحامي لين يودز، وهو مالك أحد الشركات العقارية: "نلتقي بعدد قليل من الإسرائيليين الذين يشترون المنازل الصيفية لعائلاتهم". "هناك فيلات بالقرب من البحر أو على سفوح التلال مع مناظر خلابة لخط المياه، تنتشر فيها الحدائق الخضراء مع حمامات سباحة خاصة والتخطيط الدقيق. كل هذا الجمال بأسعار معقولة وظروف ممتازة. يمكن للتخطيط المسبق ببساطة حجز رحلة وفي غضون 40 دقيقة للوصول إلى هناك".

ويضيف يودز أن الأسعار في قبرص هي أقل بكثير من أسعار العقارات في إسرائيل، بالإضافة إلى ارتفاع العائد منها بسبب طفرة السياحة على مدار العام، وارتفاع الطلب على الإيجارات قصيرة الأجل لمنازل العطلات. وهذا يتيح الجمع بين منزل يمكن تأجيره للأغراض السياحية أو الاستخدام الشخصي لأغراض خاصة، إلى جانب انخفاض تكاليف شراء وصيانة الممتلكات بالمقارنة مع نظيرتها لإسرائيل، ومستوى البناء العالي والجودة العالية للحياة الأوروبية.

وأكد أن "قبرص لديها كل شيء، حيث الطبيعة البرية وجزيرة مشمسة محاطة بالشواطئ الجميلة والمواقع التاريخية وحتى مشهدًا رياضيًا نابضًا بالحياة في الهواء الطلق، وعندما نفكر في الأمر جميعًا تحصل على عطلة مثالية. إن الجمع بين الاستثمار الممتاز والسياحة الواسعة والإمكانات العقارية للنمو هو ما يجعل الاستثمار العقاري السكني في الجزيرة أكثر ربحية".

تجدر الإشارة إلى أن أسعار العقارات، وخاصة المنازل والشقق، هي أقل بكثير مما هي عليه في إسرائيل. في بعض الأحيان بمعدل 60 ٪ أو أكثر. 

وهناك ميزة أخرى للاستثمارات العقارية في قبرص، وهي الإعفاء الضريبي من إيرادات الإيجار حتى السقف القانوني. كما تمنح قبرص الإقامة لأي شخص استثمر 300000 يورو أو أكثر في العقارات السكنية في قبرص، وبالإضافة إلى ذلك، يحق للزوج والأطفال والآباء من كلا الزوجين الإقامة. وهذا يعني أن الاستثمار في العقارات السكنية في قبرص يمكن أن يمنح جميع أفراد الأسرة إقامة دائمة في الجزيرة، وحتى جواز سفر في الاتحاد الأوروبي (باستثمارات تبلغ مليوني يورو أو أكثر)، دون الاضطرار إلى الإقامة أو البقاء في الجزيرة، ودون بيروقراطية معقدة.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

المصدر
الإمارات اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق