القوات المسلحة تواصل استعداداتها لـ "حصن الاتحاد 6" في رأس الخيمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تواصل القوات المسلحة الإماراتية استعداداتها للعرض العسكري "حصن الإتحاد 6" الذي تنظمه في إمارة رأس الخيمة في الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وتنفذ "حصن الاتحاد 6" وحدات رئيسة من القوات البرية والبحرية والجوية وحرس الرئاسة لإظهار القوة العسكرية الضاربة ذات القدرة على القيام بمهام التدخل السريع بمرونة وكفاءة عالية، وكذلك القدرة على تنفيذ نطاق واسع من العمليات العسكرية للدفاع عن الوطن، وحماية أمنه بالتعاون الوثيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى.

أهداف العرض
ويهدف العرض العسكري في نسخته السادسة إلى إبراز الإمكانيات والقدرات المتطورة للقوات الإماراتية المسلحة، وإظهار مستوى التنسيق مع الأجهزة الأمنية المختلفة في الدولة، ومستوى التدريب العسكري المتميز الذي وصل إليه أفراد القوات المسلحة في تنفيذ مختلف المهام الموكلة إليهم بكل دقة واحترافية عالية، تعكس تمتعهم بأسمى قيم الشجاعة والتفاني والإقدام، بالإضافة إلى إظهار ما تمتلكه القوات المسلحة من معدات وتقنيات حديثة جعلت منها سداً منيعاً في حماية الوطن ومكتسباته، والحفاظ على أمنه واستقراره في مواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة والعالم.

ويأتي تنظيم العرض العسكري انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة ودعمها المتواصل، وتوفير الإمكانيات والمعدات العسكرية المتطورة والمطلوبة، والتدريب والتأهيل المستمر لكافة منتسبي وحدات القوات المسلحة على استخدام مختلف وأحدث المعدات وكيفية التعامل معها، بالإضافة إلى ذلك يهدف عرض "حصن الاتحاد 6" إلى إظهار الدور المهم الذي تضطلع به القوات المسلحة الباسلة في الدفاع عن حدود البلاد، وحماية الشعب ومصالحه من التهديدات الخارجية والداخلية بالتضامن والتعاون مع الوزارات والمؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية المختلفة.

مواكبة التطور
وتحظى القوات المسلحة بالدعم الكامل من حيث طبيعة التنظيم والتسليح والتدريب بهدف زيادة قدراتها وتطويرها لمواكبة التطور والتحديث، للوصول لمستوى أحدث الجيوش في العالم.

وأكدت اللجنة المنظمة للعرض العسكري "حصن الاتحاد 6"، أن ما حققته القوات المسلحة الإماراتية من تطور هائل على صعيد التدريب والتسليح جعلتها تحظى بتقدير واحترام العالم، حيث أصبحت بحق درعاً حامية للوطن ومكتسباته وحصنا منيعا أمام الكائدين والمتربصين.

رؤية زايد
وذكرت اللجنة المنظمة: "إننا في عام التسامح نستذكر رؤية القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بناء جيش وطني عصري، حيث عمل بنفسه وتابع عملية بنائه وتأسيسه حتى وصلنا إلى اليوم الذي تسد فيه صناعاتنا الوطنية جانباً من احتياجاتنا العسكرية، بالإضافة إلى جهوده في إعداد الكوادر والقيادات العسكرية المواطنة، فغدت نموذجا قوياً في كفاءتها وجهوزيتها ويقظتها وعمق انتمائها للوطن وولائها للقيادة".

دعوة عامة
ووجهت اللجنة المنظمة للعرض العسكري دعوة عامة ومفتوحة إلى الجمهور لمشاركة أبناء القوات المسلحة مشاعر الفخر وروح الوحدة والاعتزاز بجيشهم الباسل، موضحة أنه ما كان للقوات المسلحة الإماراتية أن تصل إلى ما وصلت إليه لولا دعم القيادة الرشيدة والإطار المجتمعي الذي يوفر لها كل عناصر التفوق والقوة، والذي تجلى في التماسك المجتمعي والاصطفاف وراء القيادة ومشاعر الولاء والانتماء.

الفعاليات
وأشارت اللجنة إلى أن عرض "حصن الاتحاد 6" سيشتمل على العديد من الفعاليات، في مقدمتها العرض العسكري المشترك لمختلف تشكيلات القوات المسلحة بهدف إبراز التكامل والانسجام فيما بينها، بالإضافة إلى تنفيذ عمليات ميدانية مثل المداهمات الحية التي تعكس صورة واقعية للقدرات والإمكانات القتالية للقوات الإماراتية المسلحة في تنفيذ عمليات الأمن الداخلي بمشاركة الأجهزة الأمنية المختلفة.

ولفتت اللجنة المنظمة إلى أن الجمهور سيحظى بمتابعة العرض من قلب الحدث في منطقة الحمرا في رأس الخيمة والتي ستحتضن عرض "حصن الاتحاد 6"، ما يتيح الفرصة أمامهم للتعرف على قدرات "حماة الاتحاد" عن قرب، مشيرة في الوقت نفسه إلى سهولة الوصول إلى منطقة الحمرا من مختلف مناطق الدولة.

وأشادت اللجنة بمنطقة الحمرا، نظراً إلى توفيرها البنية التحتية اللازمة للعرض، كما أنها توفر الظروف المواتية لتطبيق سيناريوهات العرض العسكري ومناورات القوات المشاركة بصورة فعالة.

المصدر
أخبار 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق