«التوازن الاقتصادي» يسلط الضوء على «بنك المشاريع»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لندن: «الخليج»

شهد الاجتماع التاسع لمجلس الشركات الدفاعية، الذي عقد بالعاصمة البريطانية، لندن، يوم 9 سبتمبر/‏أيلول استعراضاً لأبرز إنجازات إطار العمل الجديد لبرنامج التوازن الاقتصادي.
وحضر الاجتماع، الذي انعقد تحت شعار: «تمكين الابتكار والشراكات»، عدد من كبار المسؤولين والمهتمين بقطاعات الدفاع والتوازن الاقتصادي، إضافة إلى ممثلي الشركات الإماراتية والعالمية الأعضاء في مجلس الشركات الدفاعية.
ورحّب مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي للتطوير الاقتصادي بمجلس التوازن الاقتصادي، بأعضاء وشركاء مجلس الشركات الدفاعية، مشيراً إلى الأهمية المتزايدة لقطاع الصناعات الدفاعية والأمنية في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.
وقال الرميثي في هذا الإطار: «تتمتع دولة الإمارات ببيئة استثمارية غنية على المستويين الإقليمي والدولي، كما أنها تتصدر دول المنطقة في التنافسية وسهولة ممارسة الأعمال، وهو ما أدى إلى قيام قطاع واعد للصناعات الدفاعية والأمنية يقوم على المعرفة والابتكار وعلى الشراكات المتينة والراسخة والتي من شأنها أن تساهم في نقل المعارف والتكنولوجيا وتعزيز توجهات الدولة نحو التنويع الاقتصادي».
وأوضح: إن مجلس التوازن الاقتصادي حرص أن يكون إطار العمل الجديد لبرنامج التوازن الاقتصادي، والذي تم إطلاقه في فبراير/‏شباط المنصرم، متوائماً في إجراءاته وأهدافه مع الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو استشراف المستقبل، ومع رؤية دولة الإمارات لتنويع الموارد الاقتصادية والتحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار والتقدم التكنولوجي.
وأضاف: «بذلنا جهوداً كبيرة لمراجعة عملياتنا، وتعزيز هياكلنا وإجراءاتنا، مع إيلاء أهمية كبيرة للتسهيل على شركائنا عبر إجراءات تتميز بالكفاءة والقيمة المضافة. ونتطلع للاستفادة من الإمكانات والفرص المتوفرة لنا مع العمل على بناء وتعزيز القطاع».

أخبار ذات صلة

0 تعليق